#حراك_ الريف: مسيرة الرباط تردد شعار ” شدّونا كاملين”

©إيكون بريس : الرباط//
تظاهر آلاف الأشخاص من المواطنين اليوم الأحد في الرباط ، ضد سجن زعماء وناشطين لحركة احتجاجية أصبحت معروفة ب #حراك_ الريف. واحتجاجا على الأحكام التي صدرت في حقهم، هذه التظاهرة الشعبية التي سُميت ب: “مسيرة الرباط 15 “ نظمت من أجل دعم معتقلي حراك الريف، وتعارض الأحكام القضائية التي صدرت في حقهم .

المسيرة التي دعت إليها العديد من الشخصيات السياسية من مختلف التوجهات التيارات، و منظمات حقوقية وجمعيات من المجتمع المدني.
المسيرة كان من المقرر أن تنطلق في الساعة العاشرة إلا أن الأخبار التي توصلت بها اللجنة المنظمة حول منع الوفود القادمة من مدن أخرى ، دعت اللجنة المنظمة إلى الشروع في الانطلاق خاصة وأن جماهير كبيرة مجتمعة في ساحة باب الاحد مقر التجمع.

لابد من الإشارة أن السلطات المحلية قامت بإخلاء شارع محمد الخامس منذ الصباح الباكر لمرور المسيرة، وظل الحضور المكثف لرجال الأمن وسيارات الإسعاف والوقاية المدنية حضورا بارزا .
ومن أبرز المشاركين بجانب صفوف الآلاف من المواطنين كانت عائلات المعتقلين في مقدمتهم والد ووالدة الزفزافي ، كذلك عرفت حضورا قويا لجماعة العدل والإحسان، التي لم تشارك في مسيرة الدار البيضاء ، وفي هذه المسيرة برزت الجماعة تنظيم محكم، مع ملاحظة فصل النساء عن الرحال.

حزب الاشتراكي الموحد حظر بجميع مكوناته ، على رأسهم الأمينة العامة نبيلة منيب، كذلك فيدرالية اليسار الديمقراطي، أيضا شاركت حركة ” 20 فبراير ” بعدد كبير من أعضائها النشطاء، وكعادتها تميزت الحركة بترديد شعارات جد قوية ضد السلطة السياسية والقمع والإقصاء الاجتماعي من المساواة والعدالة في تقسيم ثروات البلاد.
اللافت لللانتباه هو غياب أحزاب الأغلبية المشاركة في الحكومة، ولم يشارك أيضا الشخصيات الحقوقية التي تنمي لهذه الأحزاب ولو بشكل انفرادي أو يمثل شخصهم فقط وليس الحزب، وهذا الغياب لهؤلاء أثار موجة من الغضب عليهم من طرف المواطنين المشاركين في المسيرة ووصفوهم ب ” النفاق السياسي ” أما شعاراتهم التي يطلقونها في بعض منابر الإعلام أو صفحاتهم الشخصية للتواصل الاجتماعي حول حقوق الإنسان أو الدفاع عن الحريات العامة ما هي سوى شعارات كاذبة ، وانفرد من هذا الغياب كثلة تابعة لحزب العدالة والتنمية المعروفة ب ”تيار ابن كيران” الذين شاركوا في المسيرة رافعين شعارات تطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين في قضية حراك الريف ، ومعتقلي الرأي.
المشاركون في المسيرة رفعوا شعارات تطالب إلغاء الأحكام الصادرة وتطالب بتسريح جميع معتقلي الرأي منهم الصحفي المهداوي والصحفي بوعشرين وصحفيين من الناظور اعتقلوا خلال قيامهم بتغطية أحداث الحسيمة .
وردد المشاركون في المسيرة شعارات : “حرية كرامة عدالة اجتماعية”، “عاش الشعب عاش عاش”، و”الموت ولا المذلة”، “كلنا الزفزافي يا مخزن حذاري”، “كلنا حاقدين غير ديونا كاملين”، “الحرية الفورية للمعتقل السياسي”.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية