جريمة إمليل: قاضي التحقيق يستمع لمواطن سويسري يشتبه في ارتباطه بقتل السائحتين

©أيقونة بريس: الرباط//
مثل أمام محكمة الاستئناف بسلا الاثنين 04 فبراير، في الاستماع المواطن سويسري الحامل الجنسية الإسبانية، وذلك للاستماع له من طرف قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب لارتباطه بمنفذي جريمة قتل سائحتين اسكندنافيتين يوم 17 دجنبر الماضي بجماعة إمليل بإقليم الحوز.            

وأفاد مصدر قضائي بأن قاضي التحقيق شرع في الاستماع للمشتبه فيه في إطار مسطرة الاستنطاق التفصيلي فيما تم تأجيل الاستماع لباقي المتابعين في هذا الملف.

ويتابع الظنين بتهم “تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية تهدف للمس الخطير بأمن الدولة وتقديم المساعدة عمدا لمن يرتكب أفعالا إرهابية وتدريب أشخاص من أجل الالتحاق بتنظيم إرهابي، والإشادة بأفعال وأعمال إرهابية وتنظيم اجتماعات بدون ترخيص.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط قد أحال على قاضي التحقيق، في إطار إتمام البحث بشأن جريمة قتل السائحتين الأجنبيتين، 22 مشتبها بهم من بينهم مواطن سويسري يحمل الجنسية الإسبانية، وذلك بموجب ملتمس يرمي إلى التحقيق معهم حول أفعال إرهابية.

وكان المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني قد أعلن يوم 29 دجنبر الماضي أنه تم بتعاون مع مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، توقيف الأجنبي المشتبه فيه بمدينة مراكش، حيث أوضحت إجراءات البحث أنه متشبع بالفكر المتطرف والعنيف، وأنه يشتبه في تورطه في تلقين بعض الموقوفين في هذه القضية آليات التواصل بواسطة التطبيقات الحديثة، وتدريبهم على الرماية، فضلا عن انخراطه في عمليات استقطاب مواطنين مغاربة وأفارقة من دول جنوب الصحراء بغرض تجنيدهم في مخططات إرهابية بالمغرب، تستهدف مصالح أجنبية وعناصر قوات الأمن بغرض الاستحواذ على أسلحتها الوظيفية.

يذكر أن توقيف المعني بالأمر جاء في سياق مواصلة الأبحاث والتحريات التي يباشرها المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، من أجل توقيف جميع الأشخاص الضالعين في مقتل سائحتين أجنبيتين، واللتين تم العثور على جثتيهما يوم الاثنين 17 دجنبر الجاري بجماعة إمليل بإقليم الحوز.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية