بطولة الهواة لكرة القدم:تاونات مفاجأة البطولة، وسيدي قاسم يعيش فضيحة كبيرة

ايقونة بريس: الرياضة
فريق تاونات يصنع المعجزات، هذا الفريق الذي غير عدة مرات المدربين، لم يتعثر أو يسقط، بل زاد إلى الأمام متخطيا كل الصعوبات، ويسانده جمهور كبير من سكان المدينة.

شطر الشمال:

أما منافسه فريق سيدي قاسم العريق الذي اعتمد عليه الجمهور أن يعود إلى مستواه الكبير، تعرض لأزمة داخلية بعد النتائج السلبية التي يحصدها، وهكذا تنوعت الاتهامات بعد الهزيمة أمام اتحاد وجدة، وكثرت الشكوك في التلاعب بنتائج الفريق، وخاصة بعد طرد كل من الكاتب العام ومدرب الحراس وخرجا خارج الملعب ولم يتابعا المباراة. ومن جهة اخري قام رئيس اللجنة التي تسير الفريق السيد محمد الدعلا بتقديم استقالته وفضح في تصريح خطير أن هناك من يتلاعب بنتائج الفريق.
وحاليا فريق سيدي قاسم يعيش على بركان يغلي بعد أن حصل منذ انطلاق الشطر الثاني من البطولة: الفوز:4 – تعادل :2 – خسارة : 2 ، بمعدل 14 نقطة من 9 مباريات وهو معدل متواضع جدا لا يرقى لمستوى تطلعات ورغبة الفريق لتحقيق الصعود رغم أنه يتوفر على كل الإمكانيات سواء البشرية او المادية وأهمها الجمهور الذي يسانده في جميع المباريات سواء بالمدينة أو خارجها ويتحمل عناء السفر ماديا ومعنويا.
شطر الجنوب :
انتصار امل تزنيت خارج ملعبه على الفقيه بنصالح بهدف واحد سجله في آخر فترات المباراة، أعطاه فرصة ثمينة لكي ينافس فريق وادي زم العائد بهزيمة أمام فريق أتحاد سوس، وكان فريق وادي زم متقدما بفارق مهم في الصف الأول لكن أصبح يضيع نقطا ثمينة خلقت حماسا في البطولة واصبح فارق النقط نقطة واحدة فقط،مما سيجعل المباريات القادمة جد مصيرية.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية