#برشلونة – ريال مدريد : 5 فرنسيين في المباراة و Ansu Fati أصغر لاعب في الكلاسيكو منذ 1902

©أيقونة بريس: بدر بنعلي //
ميسي يقدف الكرة بعيدا عن المرمى ، عند الجمهور.
هذه إحدى الحالات التي شاهدناها بعد دخول أكبر عملاقين لكرة القدم العالمية ليلة الأربعاء في اقوى كلاسيكو عالمي، دخلا معا ثم غادرا الملعب في النهاية يدا في يد بلا نقطة 0 – 0 .


البارصا والريال لم يخرجا ب 0-0 منذ يوم 23 نونبر 2002 ، هكذا تشاء الكرة في ليلة كادت الريال أن تضع البارصا على الأرض أمام جمهورها وفي ملعبها ، لكن الريال لم تجد مفتاح القفل لفك الصندوق الحديدي للحارس : “ستيغن Ter Stegen” .
©البارصا لم يسدد الكرة لمرمى الريال سوى 3 مرات ولم يشكل خطرا على الحارس سوى مرة واحدة.
©حقق برشلونة في هذه المباراة أفضل سلسلة من المباريات التاريخية على التوالي دون هزيمة أمام ريال مدريد (7 سبعة، وجميعها مع المدرب فالفيردي على مقاعد البدلاء).
ومع المدرب جوارديولا قام أيضًا بجمع 7 سبعة كلاسيكو على التوالي دون هزائم بين أبريل 2011 ويناير 2012.
©زيدان هو أول مدرب في تاريخ ريال مدريد الذي لم يخسر أيًا من 5 كلاسيكو الأولى في ميدان برشلونة (2 فوزان و 3 تعادلات).


©في هذا الكلاسيكو شارك Rodrygo (18 سنة) من ريال مدريد و Ansu Fati (17 سنة) من برشلونة ، وعمرهما أقل من 19 سنة ، ولهما مهارات جد عالية ، المهم أن هذا لم يحصل في الكلاسيكو منذ 1902 أي حسابيا 117 سنة .
© اللاعبون الذين لديهم بطاقات أكثر في تاريخ الكلاسيكو:
25 سيرجيو راموس (مع اليوم)
20 هييرو
15 بيبي
13 بوسكيتس
13 بويول
13 تشابي ألونسو
12 فيغو
12 فيكتور مونيوز

© #برشلونة – ريال مدريد : هناك خمسة لاعبين فرنسيين من بين 22 لاعبا شاركوا في هذه المباراة لأول مرة في تاريخ الكلاسيكو: Lenglet و Griezmann و Varane و Mendy و Benzema.

الخلاصة أن البارصا له حراسة مرمى جيدة وآمنة، وليس له كرة القدم القوية الفعالة التي اشتهر بها.
الريال مدريد ليس له حارس مرمى يعطي الأمان والثقة، لكن له فريق يلعب الكرة بنظام جيد ومنسق.
لكن هذا وذاك يجعل الكرة الإسبانية غير قوية وثابتة ومنظمة لكي تفوز وتسيطر على أوروبا.