الملك يتدخل لحل مشكل سكان طنجة مع أمانديس

بتعليمات من الملك محمد السادس، حل رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران ووزير الداخلية محمد حصاد يوم الاحد بمدينة طنجة، من أجل عقد اجتماع طارئ بمقر ولاية طنجة مع والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، بالإضافة لعمدة المدينة ورؤساء المقاطعات وممثلي اﻷحزاب وممثل شركة امانديس، من أجل بحث مشكل غلاء فواتير الماء والكهرباء، والذي أدى الى تصاعد موجة الاحتجاجات ضد شركة أمانديس في الاسابيع الاخيرة. وأعطى الملك محمد السادس تعليماته للحكومة للبحث عن الحلول اللازمة والعملية والدائمة، وفقا لمعاينة ميدانية ودراسة متأنية للوضع القائم من أجل التجاوب مع مطالب ساكنة المنطقة، خاصة منها الفئات الاجتماعية من ذوي الدخل المحدود، ووضع حد للاختلالات التي تتسبب في غلاء فواتير الماء والكهرباء والتي ترتبط أساسا بالعنصر البشري ومعيقات تقنية للشركة المفوض لها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل.
وحسب بعض المصادر التي شاركت في الاجتماع فإن رئيس الحكومة كانت تدخلاته في هذا الاجتماع حاملة بالغضب، وقال للحاضرين: ” إن الوقفات الاحتجاجية لديها أضرار رغم أنها سلمية ” وقال أيضا ” لقد تم إيجاد الحل فلا داعي لنداء النشطاء بالاحتجاج الاسبوع القادم” وطالب رئيس الحكومة مستشاري المدينة بتحمل مسؤولياتهم والتواصل مع السكان لتهدئتهم” .
وبعد أن تم سرد مجمل الاجراءات والتدابير التي سطرتها اللجنة المركزية لوزارة الداخلية التي سبق أن حلت بالمدينة، أصدرت وزارة الداخلية بلاغا تشير فيه أنه تقرر ما يلي:
خلق خلية خاصة لمراقبة تنزيل هذه التدابير بنجاعة وفعالية مع رفع تقارير أسبوعية إلى المصالح المركزية لوزارة الداخلية.
تنبيه شركة “أمانديس” للعمل بجدية على اتخاد الاجراءات الكفيلة بتنزيل التدابير المتخذة بالفعالية اللازمة وخلال المدة الزمنية المحددة بهدف تجنب الوقوع في أخطاء مماثلة من جهة وتحسين خدماتها المقدمة للمواطنين من جهة أخرى.
وضع لجان في كل مقاطعة لاستقبال شكايات المواطنين الذين يعتقدون أنهم متضررين والنظر فيها لإيجاد الحلول المناسبة والمنصفة.
وحتى تسير العملية بنجاح لتحقيق أهدافها، ندعو المواطنين الى عدم الانسياق وراء الدعوات الغير المسؤولة لإثارة البلبلة.”


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية