الملك محمد السادس في باريس ليلة الارهاب

نشرت صفحة « فايس بوك ” للملك محمد السادس التي يُديرها سفيان البحري، صورا لمحمد السادس في باريس التي يقضي فيها فترة نقاهة صحية.
وأوضح البحيري أن الملك محمد السادس تتحسن حالته الصحية، وأن الصورة مأخودة ليلة أحداث الارهاب التي عرفتها باريس. وعلى إثر هذه الأحداث قام الملك محمد السادس بتقديم التعازي للرئيس الفرنسي وللشعب الفرنسي في برقية خاصة :

 “في هذا الظرف الأليم، أقدم لكم ومن خلالكم لأسر الضحايا الأبرياء لهذه الأعمال الإجرامية، ولمجموع الشعب الفرنسي، أحر التعازي، راجيا منكم نقل متمنياتي الصادقة بالشفاء العاجل للجرحى”.

وخلص جلالته الى القول: “كما لا يفوتني، باسم الشعب المغربي وباسمي شخصيا، أن أدين بأقصى شدة هذه الأفعال الإرهابية الشنيعة، وأن أؤكد لكم تضامننا الكامل ودعمنا في هذه المحنة”. كما وجه الملك محمد السادس ببرقية للوزير الأول :

“وإذ نندد بشدة بهذه الهجمات المروعة، أؤكد لكم باسمي وباسم الشعب المغربي، تضامننا التام ودعمنا الكامل” .

وإني لعلى يقين أن قوات الأمن الفرنسية ستتمكن من القضاء على مرتكبي هذه الأعمال الاجرامية المقيتة، وأنه بفضل تعبئة وعزم الشعب الفرنسي على الدفاع عن قيمته النبيلة، سيتمكن بلدكم الصديق من اجتياز هذه المحنة العصيبة”.

وبعتبر الملك أول من عبر عن التضامن مع فرنسا يأتي بعده الرئيس أوباما الذي ألقى كلمة رسمية ليلة الاحداث الارهابية.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية