الرجاء : 5 مباريات تسجلت عليه إصابة واحدة لكن القادم أصعب

©أيقونة بريس: عبد الله حارت //

علينا أن نهنئ الرجاء بالنتيجة 2 – 0 التي تمنحه 6 نقط في الترتيب العام بعد الفريق التونسي الترجي ، برسم الجولة 3 لعصبة الأبطال الإفريقية. جاء هذا بعد الانتصار في الكونغو على حساب فيتا كلوب ، وهذين الانتصارين يمكن القول قد مسحا الغلط الكبير في أول مباراة ضد الفريق التونسي تلك الهزيمة الفظيعة .


وكان التخوف واضحا من حصول نفس الغلط ضد الفريق الجزائري شبيبة القبائل، لأن المباريات مع فرق من المغرب العربي تكون مثابة ” ديربي” ، وهذا لاحظناه في الشوط الأول إذ كان اللعب فيه معقدا وركيكا ومكسرا لأن الرجاء لعب باحتياط ولأن الفريق الجزائري فرض إغلاق كل الممرات وبلغة الكرة ” سد اللعب ” .
الرجاء كان مفروض على طاقمه التقني إحداث تغيير في طريقة اللعب والتركيز معنويا ، فعلا جاءت الإصابتين ولكن عدم التركيز أضاع 3 إصابات 2 للمهاجم مالانغو و1 ناناح، وهذا هو الجانب الأهم الذي يجب أن يشتغل عليه الطاقم التقني لتصحيح الضعف في التركيز، لأن الفريق الذي يضيّع تسجيل أسهل الإصابات وأمام مرمى فارغة ، فهذا ضعف كبير وخطير، يؤثر على معنويات المدافعين والحارس .
◄الرجاء انتصر ب 2- 0 وهو الانتصار الثالث على التوالي : فيتا كلوب – الوداد – شبيبة القبائل.
◄الرجاء لعب 5 مباريات، ( 2 عصبة الأبطال ) و3 في البطولة ( وادي زم – المغرب التطواني – حسنية أكادير – الوداد) وعليه 1 إصابة واحدة فقط ( حسنية أكادير 2-1 ).
وهذا يوضح أن الرجاء له دفاع متماسك يقوده : شاكير والورفلي بانسجام كبير.
لكن ومع ذلك فهذه هي البداية، الرجاء لم يربح ورقة التأهيل بعد، أمامه مبارتين ” ديربي ” مغاربي ضد شبيبة القبائل وضد الترجي التونسي، وضد الفريق الجزائري النتيجة مصيرية لأنه ما زال له فرص احتلال الصف الثاني إذا انتصر في مبارتين سيجمع 6 نقط ويتساوى مع الرجاء، لذلك على الرجاء تفادي الهزيمة في الجزائر وفي تونس، وطبعا عليه الانتصار على فيتاكلوب هنا في البيضاء.
المهمة صعبة جدا ولكن ليست مستحيلة.
الرجاء فاز على فيتا كلوب وانهزم مع الترجي لكن هذا الترجي تعادل في ميدانه مع فيتا كلوب .
هذه هي الكرة كل شيء ممكن .
الرجاء أظهر أن له شخصية وله مؤهلات فنية تمنحه الفوز في الجزائر وفي تونس.

معرض الصور بعدسة : ياسين حارت //   
http://bit.ly/2MEgopf

الرجاء في خطر :
حسب الظروف القادمة فالرجاء يحتاج إلى تعزيز صفوفه بلاعبين يقدمون الإضافة الجديدة خاصة القوة البدنية، لأنه تبدو مهمة الطاقم الطبي والمعدّ البدني جد صعبة وحرجة لأنه عليه توفير اللياقة البدنية للاعبين وضمان عدم التعرض للإصابة والتشنج العضلي، نظرا لكثرة المباريات، مباراة في كل 3 أيام، حسب هذا البرنامج:
رفض طلب الرجاء بتأجيل مباراته ضد الدفاع الحسني الجديدي.
تقديم مباراة الرجاء ضد الفتح، ليوم الإثنين بدل الثلاثاء.
@ شبيبة القبائل : 27 دجنبر
@ الفتح الرباطي : 30 دجنبر
@ مولودية الجزائر : 4 يناير
@ الدفاع الحسني الجديدي : 7 يناير
@ شبيبة القبائل : 10 يناير