الحكم بالسجن على مغربيات في دبي بتهمة تشغيل البنات في الدعارة والفساد

ايقونة بريس: “جولف نيوز” دبي //
أدانت محكمة دبي الابتدائية متهمتين من جنسية مغربية باستغلال مواطنات مغربيات مقيمات وإجبارهن على ممارسة الدعارة، كما أدينوا بالعمل في الدعارة.

وأصدر القاضي حكما بالسجن ثلاث سنوات في حق مواطنتين مغربيتين، بتهمة استدراج ثلاثة مغربيات بعروض عمل غير حقيقية وإرغامهن على ممارسة الدعارة.

وكشفت مصادر إعلامية، أن مغربيتين تبلغان من العمر 22 و39 سنة، كانتا وراء عملية خداع لمواطنات مغربيات تبلغن ما بين 20 و27 سنة، حيث أرغمتاهن على توقيع شيكات ضمان مقابل وعود بالعمل في صالون ونادي رياضي في أكتوبر 2015.
وبعد أن سافرت النساء الثلاث إلى دبي في وقت واحد، احتفظت المتهمتان بجوازات سفرهن، وقامتا باحتجازهن في شقة بمنطقة المراقبات، وأجبرتاهن على ممارسة الجنس مع زبناء مقابل المال في فنادق مختلفة.
المتهمتان استغلتا حاجة المواطنات المغربيات للعمل وضعفهن الاجتماعي، قامتا بالتغرير بهن للقدوم لدبي، حيث وقعن شيكات بقيمة 34 ألف درهم.
وقالت الضحية التي تبلغ من العمر 21 عاما، إنها جاءت إلى دبي للعمل في نادي للألعاب الرياضية، ولكن المتهمتان حجزتا جواز سفرها، الأمر الذي لم يمكنها من التنقل إلى مكان العمل الواقع في أبو ظبي.
ونقل الموقع الإخباري شهادة الضحية، وقالت ” أخذاني أولا إلى شقة حيث أجبراني على العمل في الدعارة، رفضت في البداية …ولكن في وقت لاحق استسلمت للأمر بعد أن تعرضت للضرب بخرطوم الشيشا، والسحب من شعري وكان أول مبلغ أتلقاه من زبوني 2500 درهم”.
وأضافت، أنها كانت تتلقى تهديدات كل مرة تقرر فيها العدول عن ممارسة الدعارة، اولا بدفع الشيك للمحكمة، ثم إبلاغ عائلتها في المغرب. إلا أن لجأت يوما إلى أحد أصدقائها الذي أبلغ قسم حقوق الإنسان لدى شرطة دبي.
وقال ملازم أول في قسم مكافحة الاتجار بالبشر في شرطة دبي إنه تم إلقاء القبض على المتهمتين بعد مداهمة شقتهما في منطقة المراقبات.


أيقونة بريس – iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية