الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة تنسحب من بطولة المنطقة الأولى لشمال إفريقيا وبطولة العالم فردي بوهران

©أيقونة بريس: الرباط //
 قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة الانسحاب فورا وتوقيف المشاركة في بطولة المنطقة الأولى لشمال إفريقيا وبطولة العالم فردي، التي تحتضنها مدينة وهران الجزائرية، وكذا في الاجتماع المنعقد على هامشها، وذلك احتجاجا على المساس بالوحدة الترابية للمملكة.           

وذكر بلاغ للجامعة، اليوم الجمعة، أنها “توصلت باستدعاء لحضور فعاليات هذه البطولة المنظمة خلال الفترة المتراوحة ما بين 19 و 22 دجنبر 2019. كما كان مقررا عقد اجتماع للمنطقة الأولى وكذا الاتحاد المغاربي، وقد تمّت استجابة الجامعة لهذه الدعوة في إطار سياستها الرامية إلى دعم الاتحاد المغاربي للعبة، وتقرر بناء على ذلك، مشاركة لاعبين مغربيين في هذه الدورة، إضافة إلى مساهمة عضو من المكتب المديري للجامعة في اجتماع الجمعية العمومية للمنطقة الأولى لشمال إفريقيا”.

وأوضحت أنه “عند وصول عضو المكتب المديري للجامعة المغربية لكرة الطاولة لمقر إجراء الدوري، فوجئ بأن شعار هذه الدورة يتضمن خريطة المملكة المغربية مبثور منها الأقاليم الصحراوية المغربية، وتم وضع علم الجمهورية الصحراوية الوهمية المزعومة في تلك المناطق، وهو ما أثار حفيظة ممثل الجامعة الملكية المغربية لكرة الطاولة والذي احتج بشدة على هذا التصرف، ووجه رسالة في هذا الشأن إلى رئيس المنطقة الإفريقية الأولى والجهات المنظمة”.
وبعدما أكدت الجامعة الملكية أن مسألة الوحدة الترابية خط أحمر لن يتم التساهل أو التسامح مع من يجرؤ على المساس بها وإدانتها بشدة لأية محاولة للنيل منها من أي جهة كانت، قررت اتخاذ كافة الإجراءات لدى الهيئات الجهوية والقارية والدولية للتنديد بهذا العمل غير المسؤول.