التيكواندو : الجامعة غارقة في الفضائح انتشرت رائحتها خارج المغرب

©إيكون بريس : عبد الإله بوزيد//

نحن بخير ،،،وأنتم كيفكم ،،إنشاء الله بألف خير ،،،أحسن منا .
نحن نبلغكم أن أبنائكم التلاميذ والطلبة نجح منهم الأغلبية الكبرى، وهذا بدعمكم وتشجيعكم وبالنظام الذي وفرتموه لنا نظام ” sport- étude ”   الذي قمتم بتنفيذه وفقا لاتفاقية مع اللجنة الأولمبية.

نحن بخير لأن أبنائنا يهاجرون للتكوين والتعلم وحتى ترتاحون من تعبكم معنا فنحن جد فرحانين لكون أبنائنا هاجروا ونشكركم ونطلب منكم السماح لنا على التعب والعناية الكبيرة التي وفرتموها لأبنائنا والحمد لله، ربنا يخلف لكم كل الأموال التي أعطتكم حكومتنا الكريمة لتعليم وتكوين أبنائنا حتى يصيروا أبطال الوطن.
نحن بخير ،،،وأنتم كيف حالكم؟
لأني أريد أن أرسل ” ميساج” لجامعتنا الموقرة، أو شركة” الهلالي آند كو” التي لم تحرك ساكنا لم تصلنا أخبارها منذ الفتوحات والبطولات والإنجازات الكبرى التي حققتها في الدوري الدولي بأكادير والتي وصفتها بعض وسائل الإعلام ب ” أيقونة الرياضة الوطنية” ،، يا لها من شعلة نارية بالإنجازات ، إلا أن هؤلاء الذين كتبوا هذا الوصف، أعرف أنهم لم يكونوا ” ساحيين ” لأن من كان في فندق ” أركانا” معروف عليه سيدخل واعيا ويغادره ” مدوخا”.
كنا ننتظر أن تصدر الجامعة الموقرة وجماعة ” العُلَما” بنقد ذاتي على خسارة المنتخب في ألعاب البحر المتوسط – طراكونا، الجائزة الكبرى -روما، بطولة العالم للشباب الحمامات – تونس،كأس رئيس الاتحاد الدولي- أكادير ،،،،،عموما وإجمالا، فشل فضيع في جميع الدوريات المهمة و المصنفة.


كنا ننتظر أن يُطبّـل ويهلهل خدام” آل الهلالي” ويعطونا تبريرات على أن هذه الخسارات ما هي إلا تجارب والمستقبل فيه كل الخير في أولمبياد 2030 بالمغرب إنشاء الله إذا لم يعطوها للصين كما فعلوا بنا في الكرة.
كنا ننتظر أن الجامعة الموقرة ستصدر بلاغا يظم قرارات زجرية في حق المتهاونين والمُخِلّين بالمسؤولية، الذين تأخروا في طلب” الفيزا ” للفريق الوطني، عدة مرات ،والمدربين ال 10 الذين لم يتمكنوا بالحصول على نتائج إيجابية ،،والمرافقين للمنتخب في سفرهم أيضا، نريد أن نعرف ما هو دورهم؟ ،
٭طمئنونا، كيف هي حالة ” سارقة البزطام” ؟ إنشاء الله هي بخير معنويا ما أصابتها صدمة بالخوف أو بالندم أو ما حشمت على عرضها ؟ وعلى خدمتها ، كيف هو حال البروفيسور الخبير الدولي موسيو بويدو ؟ أهو مرتاح ؟ وصل له الراتب الشهري ؟ ضميره مرتاح ب”الكادو” المسروق؟ ما خاف على اعتقال “مجده” الروحي؟ المهم سلكت الأمور بسلام فكل بداية صعبة المهم أن الأمور تمشي بخير حتى الآن ، أما القادم مفاجآت .
٭طمئنونا ،،،،نحن بخير طمئنونا عنكم ، يا جماعة، كيف أخبار السيد بنعلي ، إنشاء الله تكون مرتاح من كثرة السفر كرئيس الوفد للمنتخب، أسفارك هي إكرامية من السيد الرئيس الهلالي وفيها تعويضات السفر وفيها هدايا لأنك من خدامه الأوفياء، تحمي له كل ما يجري في مكناس- فاس، إنشاء الله لا ينقصك خير ، فجميع الحكام يحبونك ، مساكين حتى الضيافة والهدايا من مختلف الأشكال المرئية وغير المرئية، الطام والشراب والسائق الذي أصبح ملقبا ب ” مول ضاسيا” ،

مساكين يجمعون مال أولادهم لكي تقبل منهم ولا تغضب عليهم، مساكين حتى ولو تركتهم بلا تعويضات منذ شهر فبراير : بطولة أكادير، وجدة، الفنيدق، سلا، مراكش، والألعاب المدرسية، بالله عليك ألم تخف الله، حتى دوري ” صياد” تكلفت أنت والسماعيلي، ومن الشروط التي طرحتها هي أن تأخذ مبلغا إجماليا عن الحكام ولا يتدخل فيك صاحب الدوري، وأخذت 2 ألفين درهم في اليوم كتعويض شخصي، (3 أيام) ثم قمت بتعويض الحكام على مزاجك الخاص وليس حسب ” باريم “التحكيم : دولي-وطني- جهوي، وحسب مسافة تنقل الحكم، مساكين الحكام اشتغلوا طيلة 3 أيام من 2 ظهرا إلى 2 صباحا. البعض القليل والمقرب هم الذين أخذوا تعويضهم حسب “الوجه” وحسب قيمة الهدايا التي يقدموها لك . إنشاء الله “جماعة سيدي يوسف بنعلي” ليس بها #غاضبون أو #مقاطعون،،أو موقوفون بقرار تأديبي ، الحمد لله كلهم مؤدبون، رائعون بصمتهم.
تأديب؟ عن أي تأديب أتحدث ؟ لم يحصل هذا في عهد ” يوسف” ، رغم أن الفضائح أعطت رائحتها الكريهة خارج المغرب، وأصبحت الجامعة بلا شخصية بلا هـِبة بلا مسؤولية بلا قيمة .
الحمد لله رئيس شركة ” الهلالي آند كو ” رجل ” ضريف غير اللي ظايرين به خايبن” لم يفعل أي شيء في قضية ” سارقة البزطام ” ، لا شيء لأنها من جماعة ” سيدي يوسف بنعلي” وتم استدعاؤها ب”الفور يا شيفور” للتحكيم في مناسبات وطنية وطبعا كما نقول ” الراقصة لا تخبي وجهها ما عندها علاش تحشم”، أكرر مرة أخرى أن الرئيس ضريف ، ضريف،لم يفعل أي شيء للحكم الذي أوقفته اللجنة الدولية للتحكيم بدر كايدي الذي ذهب مع عادل اعميمي للمشاركة في دوري دولي مصنف بشمال بلجيكا في شهر مارس وتقدم للجنة المنظمة بوصفه دولي ، ولبس الزي الخاص بالحكم الدولي، واعتقد تلميذ ” جماعة سيدي يوسف بنعلي ” أن الغش والاحتيال والتزوير الذي تمشي به البطولة المغربية، يمكن أن يستعمله في أوروبا، فلما قام رئيس اللجنة المنظمة بتسجيل الحكام وطلب منه الرقم الدولي ، انكشف الأمر وتحولت القضية إلى فضيحة، وقام المسؤول البلجيكي برفع تقرير إلى الاتحاد الدولي الذي أصدر قرار التوقيف في حق عادل عميمي، لكن وبكل حرية هو الآخر مثل ” سارقة البزطام” تم اختياره للتحكيم في الألعاب المدرسية وفي بطولات بعدها.
٭طمئنونا ،،عنكم،،، ” احنا” والله بخير ضميرنا مرتاح وكرامتنا نظيفة وعزتنا مرفوعة نحترم القانون لا نسرق ولا نأكل عرق العباد، بالله عليكم ألا تخجلوا ،
كما قال الملك : اتقوا الله
اتقوا الله في أبناء هذا الوطن ولا تعتقدوا أن عاقبتكم ستنتهي بسلام.

أيقونة بريس - iconepress
جريدة إلكترونية إعلامية