الصيد الساحلي

اصطدام مركب للصيد بسفينة تجارية نواحي الداخلة يخلف 11 مفقودا

® ايقونة بريس- متابعة 

في حادث مأساوي اصطدم خلاله مركب للصيد بالخيط، بسفينة تجارية من باناما في عرض البحر على بعد حوالي 60 ميلا شمال ميناء الداخلة، خلف 11 مفقودا، في ما تم إجلاء خمسة بحارة آخرين.

وبحسب مصادر عليمة فإن مركب الصيد الساحلي بالخيط  يحمل اسم “الأخواني”، والمسجل تحت رقم 5-340، تعرض إلى حادث اصطدام خطير، أدى الى غرق المركب، وخلفت الفاجعة المؤلمة بحصيلتها الثقيلة على مستوى الأرواح البشرية تدمرا كبيرا على مستوى الساحة البحرية الوطنية، إثر فقدان 11 بحارا، فيما أجلت السفينة التجارية البنامية “Montelaura” التي صدمت المركب تمكنت من إجلاء خمسة بحارة يوجدون عليها.

وانطلقت خفر السواحل إلى نقطة الحادث لتمشيط المنطقة، فيما ظلت فرقاطة البحرية الملكية مرابطة في عين المكان، ملازمة السفينة التجارية من أجل اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة .

وحسب مصادر ذات صلة، قالت أن طاقم السفينة البانامية، ساهم  في إجلاء خمسة بحارة من الناجين من طاقم مركب “الأخواني”. كما قام ربّان المركب، بإطلاق نداءات الاستغاثة، التي يبدو أن أحد مراكز الإنقاذ بإسبانيا التقط إشارتها أولا، في حين أن مركز بوزنيقة كان أخر من يعلم. لتطرح الأسئلة حول جدوى وجود هدا المركز، و من هي الجهة التي تقيم فاعليته من دونها.

ومن جهة آخري صرح أحد الناجين أن هناك بحارة آخرين على قيد الحياة، فوق الأخشاب جرفتهم المياه بعيدا، و من الواجب البحث عنهم في عرض البحر.

هذا ودخلت مراكب الصيد بميناء الداخلة، وتجار السمك بالجملة اليوم في حداد، بعد أن قررت أمس عدم الإبحار، وذلك حزنا على البحارة 11 الذين فقدوا في حادث مركب الصيد.

 

أيوقونة بريس جريدة إلكترونية