استمرار اضراب الطالبات المعتصمات من أجل حقهن في السكن الجامعي.

اكادير( المراسل): iconepress

لا زال يخوض عددا من الطالبات والطلاب اعتصاما  مفتوحا، أمام إدارة كلية الأدب والعلوم الإنسانية ابن زهر في مدينة أكادير، جراء ما أسموه حرمانهم من طرف إدارة الحي في الكلية من الحق في السكن الجامعي. 

وكد المعتصمات أنه في ظل المشاكل التي تتخبط فبها الشبيبة المتمدرسة وقطاع التعليم عموما ، من إكتضاض وازمة النقل والمطعم والسكن والتي لا تستتنى منها جامعة إبن زهر، بادرت إحدى الطالبات الدخول في إعتصام مفتوح منذ يوم الخميس 17 دجنبر2015، للمطالبة بحقها في الانتقال من ملحقة الحي الجامعي(الباطوار) البعيدة عن محيط الكليات إلى الحي الجامعي.
في اليوم الثاني من الاعتصام إلتحق بها  عدد من الطلاب،، والطالبات وقررو مداومة الاعتصام  “ليلا ونهار ” حتى الآن، مقابل سياسة الادان الصماء من قبل الإدارة.
وصلت المعركة يومها السابع والإدارة متعنثة في الإستجابة لمطلب المعتصمات/ين لكن هذا لم ينقص من عزيمة الطالبات والطلاب، بل زادهم إصرارا وإقداما خاصة وان جل الطلبة والطالبات القاطنات بنفس الحي، عبروا عن تضامنهم وتعاطيهم بإنسانية مع المعتصمات، كما  لقي الإعتصام تضامن الهيئات الحقوقية والجمعوية والسياسية، كما شكل الإعلام  وسيلة دعم للمعركة وللتعريف بها، وإخراجا للمسوؤلين.

كل هذا جعل المعتصمات/ين مصرات على مواصلة المعركة رغم كل الصعاب (البرد، المرض، الامتحانات.، التغدية …) إيمانا بعدالة القضية وان السكن حق للجميع وان الحق ينتزع ولا يعطى. 
وناشدت المعتصمات كافة  كافة المحرومين من السكن الإلتحاق بهم ببدعم والمساندة.


أيوقونة بريس جريدة إلكترونية