إعلان تأسيس الاتلاف المغربي لأجل العدالة المناخية

اعلنت شبكات المجتمع المدني والنقابات والجمعيات والحركات الاجتماعية المجتمعة بالرباط يوم الأحد 7 فبراير 2016، للتداول حول القمة الأممية حول المناخ (COP22) المزمع عقدها بمراكش من 8 إلى 17 نونبر 2016. عن إنشاء التحالف المغربي لأجل العدالة المناخية (Coalition marocaine pour la justice climatique).

وذلك من أجل توسيع الوعي لدى المجتمع المغربي بالتحديات والمخاطر المرتبطة بالتقلبات المناخية في علاقتها مع متطلبات التنمية والعدالة الاجتماعية ببلادنا، وتقوية عمل المجتمع المدني في هذا المجال،

 ومن أجل الضغط على السلطات العمومية على المستوى المحلي والوطني لتسريع وثيرة الإصلاحات المؤسساتية والقانونية اللازمة والضامنة لتنمية مستدامة ولتفعيل الموقع الدستوري للمجتمع المدني في وضع وتقييم ومتابعة وتفعيل السياسات العمومية في مجال الحفاظ على البيئة.

كما يسعى الإئتلاف الى الجعل من هذه القمة مناسبة لتقوية النقاش العمومي حول التحديات المرتبطة بالمناخ والبيئة (تدبير الماء، تدبير النفايات، الحفاظ على التنوع البيولوجي، الساحل، التصحر، تحسين جودة الهواء…) وتقييم السياسات العمومية في هذه القضايا الحيوية بالنسبة لمستقبل الساكنة لا سيما وأن المغرب منخرط في برامج ضخمة في مجال الطاقة المتجددة.

كما تشكل هذه القمة كذلك مناسبة لتوسيع وتعميق النقاش وبلورة اقتراحات والانخراط في النقاش العمومي الدولي حول القضايا الجديدة مثل النوع والبيئة، اللاجئين بسبب التقلبات البيئية، موقع الشباب في حماية البيئة، الهجرة والبيئة.

واضاف الإئتلاف في بلاغ له أن هذا التحالف المغربي للعدالة المناخية يبقى مبادرة مفتوحة أمام جميع الطاقات المدنية من نقابات وحركات اجتماعية ومنظمات وجمعيات التي تتقاسم هذه الأهداف في احترام تام للتنوع واختلاف المقاربات وستعمل على تقوية علاقاتها من أجل التعبئة والضغط الدولي بالانخراط في المبادرات الجهوية والإقليمية والدولية قبل وخلال وبعد قمة (COP22)

أيوقونة بريس جريدة إلكترونية