“البوليساريو” يقوم بمحاولة استفزاز المغرب

ايقونة بريس: صلاح الدين عابر – الرباط //

أقدم المسمى الأمين العام لجبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، مرفوقا ببعض زعماء الميليشيات التابعة له، منهم عبد الله لحبيب بيد الله ،محمد ابراهيم، على زيارة بعض  منطقة مقاربة  بمنطقة الكراكارات ومدينة الكويرة المغربية.

وقالت وسائل إعلام تابعة لجبهة “البوليساريو” إن زيارة الأمين العام للمنطقة، تأتي في ظل تواجد هذه الوحدات بالمنطقة وفي ظل ما وصفته بـ “التصعيد المغربي” الأخير، وأشارت أيضا إلى أن زيارة المسؤولين للجبهة تأتي من أجل تفقد مستوى والجاهزية للرد على كافة “الاحتمالات“.

هذا، وضربت الرباط جدار الصمت المطبق، ولم تعلق على حادث توغل مقاتلين تابعيين لجبهة البوليساريو،كذلك شأن الأمم المتحدة، التي سبق وتحدثت بحذر بعد النزاع الذي حصل بخصوص تعبيد طريق على الحدود المغربية الموريتانية.

وكان مجلس الأمن الدولي، عقد اجتماعين لمعالجة أزمة الكراكرات، حول الطريق الذي يربط بين المغرب وموريتانيا، وتطور الأمر إلى أزمة مفتوحة بين المغرب وجبهة البوليساريو وموريتانيا. وبعد أربعة أشهر، يستمر الملف وبتحديات أكبر بعدما وصلت عناصر من ميليشيات البوليساريو إلى المحيط الأطلسي.

وحسب محللين فإن هذه التحركات التي يقوم بها الانفصاليون تعتبر تحرشا واستفزازا للمغرب.