ايقونة بريس - الرباط

أزيد من 500 مثقف مغربي يتضامنون مع حراك الريف ويطالبون بالحرية للمعتقلين

ايقونة بريس - الرباط 

اكد  مثقفون مغاربة، من خلال بيان وقعه أزيد من 500 مثقف مغربي بشأن الحراك الشعبي في الرّيف، أن أول خطوة لإيجاد حلّ لـ”حراك الريف”، هو إطلاق سراح كافة المعتقلين من نشطاء الحراك، والدخول في حوار مع ممثلي المنطقة،

في إشارة الى قادة الحراك، قصد الاستجابة لحقوقهم الاجتماعية والثقافية والاقتصادية المشروعة”.                       

وعبّر المثقفون عن قلقهم البالغ إزاء ما يشهده الوضع من تطورات لا”تبعث على الاطمئنان”. وأعربوا عن تأييدهم للحراك السلمي والحضاري في منطقة الريف، ومن بين الموقعين على البيان عبد اللطيف اللعبي، كاتب وشاعر، محمد أهروبا شاعر ومترجم، فاطمة الإفريقي إعلامية، عبد الرحيم الخصار كاتب وشاعر، والمعطي المنجب مؤرخ، وخالد البكاري أستاذ جامعي.

ودعا البيان في ختامه، مختلف مكونات الدولة وأجهزتها إلى التعامل “الإيجابي” مع حقوق السكان، بدلاً من اللجوء إلى المقاربة الأمنية على حساب كل الشروط الإنسانية التي تتبناها الدولة، وإلى ضرورة الالتزام بشعار السلمية الذي رفعه سكان الريف منذ أول خطوة احتجاجية، وتجنبِ كل خطاب سلبي.

أيوقونة بريس جريدة إلكترونية