هذا ما حدث مباشرة بعد الأحداث الدامية التي وقعت عقب انتهاء مباراة الرجاء وشباب الحسيمة

سبق للجامعة أن وجهت إنذارا شديد اللهجة للفرق التي يأتي منها ومن جمهورها أحداث الشغب، وكان واضحا أن فريق الرجاء سيتعرض لعقوبة كبيرة بمجرد حدوث ولو ” نبشة ” صغيرة، وهذا ما حدث مباشرة بعد الأحداث الدامية الخطيرة التي وقعت بعد مباراة الرجاء – شباب الحسيمة، فنلاحظ أن اجتماع لجنة التأديب اجتمعت في نفس الليلة، والبلاغ تلاه الكاتب العام عبر التلفزة، ونلاحظ غياب رئيس الجامعة سعيد الناصري رئيس الوداد، وهذا لم يحدث في أحداث الجيش – الوداد التي ذهب ضحيتها أنصار الوداد ، ثم في تطوان وطنجة واكادير ومراكش،،، لم تجتمع الجامعة بالليل. وبكامل السرعة والاستعجال.المهم الرجاء محكوم عليها أن تلعب بلا جمهور في جميع المباريات منها مباراة الديربي ضد الوداد.

على إثر الأحداث الخطيرة والمؤسفة التي عرفها المركب الرياضي محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء يوم السبت 19 مارس 2016 بعد نهاية المباراة التي جمعت نادي الرجاء الرياضي وشباب الريف الحسيمي، والتي أدت إلى وفيات وإصابات متفاوتة الخطورة، اجتمعت اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية، يومه الأحد 20 مارس 2016، وبعد الاطلاع على التقارير الواردة عليها بالموضوع قررت ما يلي :

معاقبة نادي الرجاء الرياضي بإجراء خمس مباريات دون جمهور، وقد يمتد هذا الإجراء إلى بعد نهاية البطولة الوطنية للموسم الرياضي الحالي مع غرامة مالية قدرها مائة ألف درهم وتعويض جميع الأضرار المترتبة عن الخسائر.