ناشطون يتظاهرون ضد رونالدو احتجاجا على قضية اغتصاب عارضة الأزياء كاترين

©أيقونة بريس : محسن العصادي//

 

2021/09/11 التحديث في 45:20//

قام حشد كبير بالتجمهر والهتاف ضد اللاعب كريستيانو رونالدو، البالغ من العمر 36 عامًا، بعد أول ظهور مع فريقه مانشيستريونايتد وذاك بعد انتقاله الشهر الماضي بقيمة 20 مليون

جنيه إسترليني من فريق جوفنتوس.

بعد فترة وجيزة من وصول النجم البرتغالي رحبت المجموعة النسوية Level Up المتخصصة في الدفاع عن حقوق المرأة في مدينة مانشستر، بوصول “النجم” على طريقتها الخاصة.

حيث حلقت طائرة خارج ملعب أولد ترافورد طوال أطوار الشوط الأول حاملة لافتة كبيرة كتب عليها ” صدقوا كاثرين مايورغا” في إشارة إلى الدعوة القضائية الحالية ضد رونالدو في الولايات المتحدة.

وأرادت تلك المجموعة “إفساد” حفلة استقبال كريستيانو رونالدو وإبراز كيف أن اللاعب الشهير لا يكترث بحقوق المرأة.

رونالدو مع عارضة الأزياء كاترين في لاس فيغاس

وتحدثت عارضة الأزياء الأمريكية كاثرين مايورجا، 37 عامًا، عن مزاعم اغتصاب في الساعات التي أعقبت لقاءها بكريستيانو رونالدو خلال إحدى السهرات بأحد أشهر وأفخم فنادق في لاس فيغاس خلال يونيو 2009،

وهو الشهر الذي أنظم فيه إلى صفوف ريال مدريد محققا رقما قياسيا عالميا آنذاك بلغ 80 مليون جنيه إسترليني مقابل خدماته.

انتهى التحقيق الجنائي في عام 2019، حيث ذكرت إدارة شرطة لاس فيغاس أن الادعاء لا يمكن “ إثباته بما لا يدع مجالاً للشك ”.

ثم رفعت كاترين مايورجا دعوى مدنية تطالب فيها اللاعب بمبلغ قيمته 56 مليون جنيه إسترليني. أما رونالدو كان ينفي بشدة هذه المزاعم ووصفها بأنها “أخبار كاذبة”.

بالرغم من هذا الاستقبال المفاجئ، بدا رونالدو غير مكترث بالترحيب الغير اعتيادي الذي نظمته المجموعة النسائية، وسجل هدفين في المباراة، كما ساهم بشكل ملفت في فوز مانشستر يونايتد 4-1 على نيوكاسل.

وعن قضية ووقائع الاغتصاب نشرت الصحافة أنه حدث في غرفة فندق لاس فيغاس في عام 2009 بعد أن التقى الاثنان في نفس الليلة في منطقة كبار الشخصيات في ملهى RAIN الليلي.

في عام 2018، قال رونالدو: “ أنكر بشدة الاتهامات الموجهة لي. الاغتصاب جريمة بشعة تتعارض مع كل ما أنا عليه وأؤمن به”.