ميسي، ما قاله في «مؤتمر الوداع» بعد رحيله عن برشلونة

©أيقونة بريس: هيئة التحرير//

 

2021/08/08 التحديث في 00,13 //

ميسي لن يلعب بعد الآن في برشلونة. بعد 21 عاما و35 لقبا، ودع أفضل لاعب في تاريخ النادي في مؤتمر صحفي في مشهد جد مؤثر انهار ميسي باكيا. وبالكثير من العاطفة، سلط الضوء على أنه يعيش أهم لحظة في حياته المهنية وحلمه ظل معلقا …

ميسي يترك خزينة برشلونة مليئة بالألقاب ( تصوير أ,ف,ب)

” «بالتأكيد نسيت أشياء كثيرة كنت أود أن أقولها اليوم، ماذا أقول، أنا لست في حالة تسمح لي بالتحدث الآن. شكرا للجميع».
«هناك سنوات عديدة، عشت لحظات كثيرة جيدة. من الصعب الاختيار الأحسن منها ، لكن سأختار لحظة ظهوري الأول مع الفريق، كانت بداية كل شيء، كان حلم تحقق بالنسبة لي. كل ما جاء بعد ذلك في مسيرتي كان رائعًا. لذلك أفضل لحظة بالنسبة لي هي لحظة البداية، عندما بدأ عندي كل شيء».


“وأوضح ميسي، الذي وضع قدمه على الملعب للمرة الأولى في 16 نوفمبر 2003، في عمره 16 سنة فقط، في مباراة ودية ضد بورتو بمناسبة دوري جوان غامبر التقليدي

ما نزال نتذكر مشاركته رسميا كانت بعد عام تقريبا من مباراة بورتو في 6 أكتوبر 2004، في الدوري الإسباني، التحق إلى الملعب من مقاعد البدلاء في مباراة الكلاسيكو ضد إسبانيول، عندما أشركه المدرب محل ديكو البرتغالي بعد أقل من 10 دقائق من النهاية. في كلتا المناسبتين، كان المدرب هو الهولندي فرانك رايكارد ، الذي سيفوز معه في وقت لاحق في أولى بطولات دوري أبطال أوروبا الأربعة.
وحول هذه البطولات الأوروبية عندما سؤلوا ميسي حول الشوكة التي ألمته قال :
“عدم تحقيق الفوز بلقب البطولة الأوروبية وكنا جد قريبين من ذلك ، في نصف النهاية ضد لفربول ( 2019) وضد شيلسي مع كوارديولا (2012) ، لقد كان لنا فريق من جيل رائع ، كان بإمكاننا الفوز بلقب البطولة الأوروبية عدة مرات”

عائلة ميسي حظروا الندوة الصحفية (تصوير رويتر)

ثم أضاف ميسي قائلا :
هذه هي كرة القدم ، كنت أرغب في الفوز بأكثر الألقاب ، ولكن لست متحسرا أو نادما على ما فزت به ، نحن نعمل ما في جهدنا ، بعد المرات نحقق ما نرغبه ومرات لا نصل لذلك, أهم أهدافي الآن ومستقبلا، هو نهاية مسيرتي الاحترافية بالفوز بألقاب أخرى ، وبالمناسبة أريد أن أهنئ (البرازيلي داني) ألفيس، أنا قريب من رقمه الخاص بعدد الألقاب، وسأستمر في القتال من أجل تخطي هذا الرقم.».
من بين 35 لقباً في برشلونة، أربعة منها كانت في دوري أبطال أوروبا. حصل ميسي عليها في عام 2006 (2-1 في النهائي ضد آرسنال ، لم يلعب) ، في عام 2009 (2-0 مانشستر يونايتد ، سجل الثاني) ، في عام 2011 (3-1 مرة أخرى ضد يونايتد ، حصل على الهدف الثاني) وفي عام 2015 (3-1 ضد جوفنتوس ، لم يسجل).

مستقبله قريب من باريس سان جيرمان

وقال ميسي عن فرصته في الذهاب إلى النادي الفرنسي، حيث سينضم إلى نيمار وباريديس ومبابي ودي ماريا ، وحيث يمكن أن يحقق حلمه في تحقيق دوري أبطال أوروبا الخامس: “إنه احتمال ، «وجهتي المقبلة؟ حتى الآن، باريس سان جيرمان احتمال قائم، لكني لم أتفق مع أحد على شيء حتى اللحظة، هناك العديد من الأندية مهتمة بالحصول على خدماتي، لا يوجد شيء محسوم، لكن مازالت المفاوضات مستمرة».”.
على الرغم من أن ميسي قال هذا الكلام فهو لم يقل الحقيقة، لأن الحقيقة أن المفاوضات تتقدم ويبدو أن كل شيء يشير إلى أنها ستؤتي ثمارها قريبًا.
الحقيقة أن ليوناردو، المدير الفني للفريق الفرنسي PSG، لم يرافق الفريق في أول مباراة من Ligue 1 وخصص وقته لهذا الاجتماع يشير إلى أنه من الأهمية بمكان وظل يشتغل على تنظيم مراسيم تقديم ميسي للصحافة والجمهور، وإجراء الفحص الطبي ، وتغيير أرقام قميص اللاعب حيث سيجمل رقم 10 ونيمار رقم 11 وهو الرقم الذي يحمله ديماريا وهذا الأخير قد يحمل رقما آخر .
على العموم ميسي لم يقل الحقيقة .

زوجة ميسي تسلمه منديل كلينيكس ليمسح دموعه (تصوير كيتي)