مفاجأة بطولة أوروبا : ميسي الجديد مغربي الأصل

مازن الريس:
حسمت البرتغال لقب بطولة أوروبا تحت 17 عاماً بالرغم من تألق المغربي الأصل إبراهيم دياز نجم منتخب إسبانيا.
وفازت البرتغال باللقب السادس في تاريخها يوم السبت إثر انتصارها على إسبانيا بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي 1-1.
وتقدمت البرتغال بالنتيجة في الدقيقة 27 بواسطة ديوغو دالوت قبل أن يعدل إبراهيم دياز المغربي الأصل النتيجة بعدها بخمس دقائق (32)، مسجلاً الهدف الأول في مرمى البرتغال خلال البطولة.
وكانت إسبانيا تسعى إلى تعزيز رقمها القياسي في البطولة (8 مرات توّجت باللقب) لكن قائد الفريق مورلانيس أضاع الركلة الخامسة.
وتألق إبراهيم عبد القادر دياز لاعب منتخب إسبانيا تحت 17 عاماً وذو الأصول المغربية تألقه في بطولة أوروبا التي اختتمت السبت.
وأعاد لاعب ملقا الإسباني السابق ومانشستر سيتي الإنكليزي الحالي نفسه إلى الأضواء مجدداً بعد المستوى الرائع الذي قدمه مع إسبانيا التي قادها إلى نهائي بطولة أوروبا تحت 17 عاماً التي أقيمت في أذربيجان.
وسجّل إبراهيم دياز الملقب (ميسي الجديد منذ سنوات) هدف فوز إسبانيا الثاني على ألمانيا في نصف النهائي 2-1 ثم سجل هدف التعادل في المباراة النهائية ضد البرتغال.
ولفت إبراهيم دياز صاحب الـ16 عاماً إليه الأنظار بشدة في هذه البطولة التي تابعها عدد كبير من الجمهور ووسائل الإعلام ووكلاء اللاعبين أو ما يسمى بالوسطاء، حيث تميّز كما هي العادة بمراوغاته إضافة إلى تحكمه الرائع بالكرة وتمريراته الدقيقة.
وربطت بعض الصحف إمكانية التألق واستمرار تطور مستوى اللاعب دياز بقدوم المدرب الإسباني غوارديولا الذي سيتسلم مهامه كمدربٍ لمانشستر سيتي في الاسابيع المقبلة.