مارادونا يحدث المفاجأة ويلتقي بالحكم التونسي الذي احتسب هدف “اليد الإلهية”

قام أسطورة كرة القدم العالمية ونجم المنتخب الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا بزيارة إلى تونس. وتقول وسائل الإعلام المحلية إن الزيارة كانت تهدف إلى تصوير لقطات دعائية لماركة مشروبات شهيرة. غير أن مارادونا أحدث المفاجأة والتقى بالحكم التونسي السابق علي بن ناصر الذي أدار المباراة الشهيرة بين منتخب الأرجنتين وانكلترا عام 1986.

ونشر مارادونا صورة على صفحته في الفيس بوك أظهرت لقاءه مع السيد جمعه الحكم التونسي . ويذكر أن الحكم التونسي احتسب الهدف الذي أثار جدلا واسعا وانتقادات عنيفة ضده وصلت إلى حد العنصرية. وكان مارادونا صرح بعد المباراة أن ” اليد الإلهية هي التي سجلت الهدف”

حول هذا اللقاء التاريخي الذي جمعه بالحكم التونسي السابق يوم 17غشت الجاري، كتب مارادونا معلقا على صفحته في الفيس بوك قائلا : قمت بزيارة تونس والتقيت بعلي بن ناصر حكم مباراة إنكلترا والأرجنتين خلال كأس العالم عام 1986 . وأضاف: لقد أعطيته قميص المنتخب الأرجنتيني وأعطاني صورة لتلك المباراة كان يحتفظ بها في منزله”. وختم مراودونا تعليقه حول هذا اللقاء قائلا ” إخلاصي لعلي، صديقي الأبدي” .
نذكر أن المقابلة بين الأرجنتين وإنكلترا انتهت بفوز منتخب الأرجنتين بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد. وسجل مراودونا هدفا ثانيا تاريخيا هو أيضا، حيث تمكن من مراوغة أكثر من خمسة لاعبين إنكليز منهم الحارس خلال هذه المباراة الشهيرة. والملاحظ أن هذا الهدف سجل فعلا بفضل مهارات مارادونا الفنية العالية لا عبر ” يد إلهية”.