كرة المضرب: إيقاف 6 لاعبين مغاربة بسبب التلاعب بنتائج المباريات

©أيقونة بريس : محسن العصادي//

 

2021/12/14التحديث في 30:18//

أعلنت الوكالة الدولية لنزاهة التنس-كرة المضرب- ( ITIA ) يوم الثلاثاء، أن 6 لاعبين مغاربة ، من بينهم 4 شاركوا في كأس ديفيز، تم إيقافهم في تحقيق بشأن التلاعب بنتائج المباريات.

خلص التحقيق، الذي أجراه تشارلز هولاندر- Charles Hollander – ، إلى أن اللاعبين ، الذين تم إيقافهم مؤقتًا في شهر يوليو ، مذنبون بارتكاب عدة جرائم.

وأوضح التحقيق الذي تم عرضه على أنظار لجنة النزاهة، إلى أن اللاعبين 6 المذنبون بارتكاب مخالفات متعددة من بينها التلاعب بنتائج المباريات، والحصول على أموال مقابل النتيجة في المباراة، والفشل في الإبلاغ عن سلوكيات فاسدة”، حسبما أفادت لجنة التحقيق التابعة للوكالة الدولية في بيان رسمي .

وذكر البيان أن المخالفات الخاصة باللاعبين قد تم إقرارها وبالتالي سيخضعون لجلسة استماع مشتركة”.

وقالت وحدة النزاهة في بيان رسمي أيضا: “العقوبات تعني أن اللاعبين ممنوعون من اللعب أو حضور أي بطولة : تنس، تشرف عليها أي هيئة دولية للتنس أو اتحاد وطني طيلة فترة الإيقاف”.

واللاعبون المتابعون هم: أمين عهودا وأنس شقروني وأيوب شقروني ومحمد زكريا خليل وسفيان المصباحي وياسر كيلاني.

حيث تراوحت مدة عقوبة التوقيف عن الممارسة، من 9 سنوات إلى مدى الحياة لأيوب شقروني وتغريمه عشرة آلاف دولار.
بينما أوقف أمين عهودا وأنس شقروني لمدة 11 عاما وعشرة أعوام على الترتيب، وتغريم كل منهما خمسة آلاف دولار.

وتظهر سجلات كأس ديفيس أن عهودا، وأيوب شقروني، والمصباحي، وكلاني كانوا جميعًا في المنتخب المغربي في أوقات مختلفة من 2014 إلى 2019.

لدى المغاربة الموقوفين مدة 20 يوما للاستئناف أمام محكمة التحكيم الرياضية.

تفاصيل أخرى في موضوع لاحق.