فريق الفتح يرعى مستقبل شباب العاصمة

عبد الاله بوزيد : iconepress

مع بداية العطلة المدرسية وتوقيف البطولة وفي اطار البرنامج الوطني لنادي الفتح الرباطي فرع كرة القدم ، انطلقت مؤخرا بملعب ” الأمل ” يعقوب المنصور مراحل دوري فرق الاحياء التي يشرف عليها الفريق في نسخته الثانية ، ويعتبر هذا الدوري جزءا من منهجية عمل لانتقاء الشباب والمواهب التي يمكن ان يستفيد منها الفريق وتدخل في برنامج التكوين ، كذلك يمكن القول أن هذا الدوري يعتبر مثابة فرصة لشباب المدينة من مختلف جهاتها ومقاطعاتها لكي تمارس نشاطها الكروي في إطار منظم يشرف عليه أطر تابعة لكل جهة، وهذه السياسة كانت تقام في ملاعب الاحياء في السبعينات والثمانينات في ملاعب ثم اكتشاف فيها أسماء كبيرة ( ملعب بّا علال، ملعب العكاري، ملعب الرحبة أو الملاح، ولوداية التي هي الشاطئ المجاور لبركامة وغيرها من ملاعب كانت تقام فيها دوريات الاحياء وشهر رمضان ومنها كان كلزيم يكتشف اللاعبين ) لكن في غياب هذه الملاعب حاليا قام المكتب المديري لنادي الفتح بإحياء هذه السياسة بشكل منظم بتوفير ملاعب خاصة لإقامة مباريات ودوريات لأبناء المدينة واعتبارها نشاطا رياضيا واجتماعيا لرعاية الشباب وحمايتهم من الانحراف وضياع الوقت وبالمقابل ستكون فرصة لاكتشاف المواهب وإدخالها ميدان الممارسة التي اصبحت مهنة احترافية مقننة.
هكذا ومن هذه الاستراتيجية انطلقت النسخة الثانية لدوري كرة القدم بالرباط، لفائدة الفئات العمرية التي تتراوح أعمارها بين 14 و17 عامًا. ولإعطاء هذا الدوري صبغة وطابعا رسميا قام رئيس الفريق الاستاذ حمزة الحجوي، رفقة الاستاذ محمد بنعلي عضو المكتب المسير ومستشار الرئاسة، وسمير التاقي عضو المكتب التنفيذي ، والكاب العام الياس الزياتي ومدرب الفريق الأول وليد الركراكي والحارس الدولي السابق بنعيسى ابن الفريق، وكذلك مجموعة من الفعاليات الرياضية المعروفة في مدينة الرباط.
وللإشارة هذا الدوري يعرف مشاركة 32 فريقًا سيتنافسون على لقب النسخة الحالية التي ستستمر أدوارها  ( بملعب الأمل) إلى غاية شهر أبريل ، ولمن يريد فعلا الفرجة ما عليه إلا متابعة مباريات هؤلاء الشباب  الذين يتوفرون على مواهب فنية ساحرة يجب الأخذ بيدها وتأطيرها فقط.

tournoi-min 2