دوري أبطال أوروبا لكرة القدم: مرة أخرى الآلة الألمانية بايرن ميونيخ تخسر أمام الاسبان

ايقونة بريس/ وكالات دولية

خطف أتلتيكو مدريد تأهلاَ بطريقة ربما لم يتوقعها أحد، فدفاع أتلتيكو فقد صلابته أمام ضغط فريق بايرن ميونيخ ، لكن رغم ذلك أضاع الفريق الألماني العديد من الفرص منها ضربة جزاء. فعندما نشاهد فريقاً تعرض لـ33 تسديدة خلال 90 دقيقة فالأكيد سيكون اسم أتلتيكو هو صاحب أكبر حظ.
هل يعرف بيب ما سيحدث؟
لطالما تحدث المدرب كوارديولا عن أنه يعرف ما الذي سيحدث وكم ستقع عليه الانتقادات إن لم يفز بدوري الأبطال، ويمكن القول أن بيب اليوم تفوق على نفسه وقدم الكثير فعلاً وحسّن بحال الفريق قياساً على لقاء الذهاب لكن سوء خياراته في إسبانيا وخطأ بواتينغ بألمانيا تسببا بإطاحة الفريق من البطولة والآن سيكون بيب بمرمى سهام الصحافة رغم تقديمه لمباراة ممتازة وربما يمكن القول أنه نجح اليوم بتقديم أفضل مباراة تكتيكية خلال المواسم الثلاثة مع الفريق البافاري لكن فرصة تحقيقه لدوري الأبطال مع بايرن وطموح الجمهور للتتويج مع المدرب الإسباني انتهوا اليوم.
أن تتلقى 33 تسديدة من بينها 11 على مرماك من فريق مثل بايرن وتخرج بحصيلة 9 تصديات وهدفين فأنت بالتأكيد من حراس النخبة خاصة من حيث التوقع بمكان التسديدة وسط الازدحام الدفاعي دون أن ننسى تصدي الحارس لركلة جزاء مولر.
حقائق قبل المباراة:
– 69 % من الفرق التي فازت 1-0 على أرضها في ذهاب مباراة إقصائية في دوري الأبطال تأهلت إلى الدور التالي (20 من 29).
– تأهل أتلتيكو مدريد إلى الدور التالي في آخر 6 لقاءات ذهاب إياب أمام فرق ألمانية في المنافسات الأوروبية.
– فاز بايرن ميونخ في آخر 11 مباراة لعبها على أرضه في دوري الأبطال مسجلاً مجموع 41 هدفاً ومتلقياً 6 فقط
– آخر فريق منع بايرن من الفوز على ملعبه “أرينا ” في دوري الأبطال كان فريقاً من مدريد (ريال مدريد بنتيجة 4-0 أبريل 2014).

حارس ات مدريد