دوري أبطال أوروبا: بايرن ميونيخ يزلق أمام الشياطين الحمر

ايقونة بريس: الرياضة

كسب سيميوني الجولة الأولى بأفضل طريقة ممكنة وبالنتيجة التي كان يريدها فالفوز بهدف نظيف بالميدان يعني اللعب بالأسلوب المفضل لفريق الأتليتيك حيث سيجعل بايرن ميونيخ محتاجاً لثلاثة أهداف لكي يقلب الكفة لصالحه، وهو أمر يبدو أقرب للمستحيل حين تواجه فريقاً مثل أتلتيكو الذي لن يكون سهلا حتى يحصد عددا كبيرا من الأهداف في مرماه، أما المدرب غوارديولا فللموسم الثالث والأخير مع بايرن ظهر أنه كرر ما كان يفعله كل عام بالخسارة بإسبانيا بذهاب نصف النهائي دون أن يسجل أي هدف.
ثقة المدرب سيميوني بتماسك فريقه بدت واضحة فالفريق الذي لم يتلقَ أي هدف بآخر 4 مباريات في ميدانه لم يمانع مجابهة َخصمه بالأسلوب المفضل لبايرن، وقراءة سيميوني للأحداث جعلته يكثف من الدفاع على الأطراف نظراً لخلو عمق بايرن من المهاجمين خلال المرحلة الأولى من الشوط الأول ولو أن المدرب لم يتعامل بشكل جيد مع تحول بايرن للهجوم من العمق خلال نهاية المواجهة وكاد أن يلعب بالنار بالدقائق الأخيرة.
أرقام جديدة :
● لعب أتلتيكو مدريد 4 مرات على أرضه في نصف النهائي ولم يخسر حيث حصل على 3 انتصارات، 1 تعادل.
● أتلتيكو مدريد لم يخسر في آخر 16 مباراة شارك فيها ستيفان سافيتش أساسياً ” 11 فوزا, 5 تعادلات “
● سجل أتلتيكو مدريد في مرمى 23 من أصل 25 فريقا واجهها هذا الموسم، فقط فياريال وأيندهوفن لم يتمكن من التسجيل فيها.
● تمكن أتلتيكو مدريد في دوري ابطال اوروبا من الفوز في 12 من آخر 13 مباراة سجل فيها أولاً.
● حصيلة ضعيفة للفرق التي يدربها غوارديولا حينما تلعب خارج ملعبها في الأدوار الإقصائية : 4 انتصارات ، 10 تعادلات ، 7 هزائم.
● أتلتيكو مدريد حافظ على مرماه من دون أن يستقبل أهدافا في 11 من آخر 12 مباراة على أرضه.
● كيف يتأهل بايرن في الإياب ؟ : – الفوز بفارق هدفين أو أكثر – الفوز 1 ـ 0 أشواط إضافية – أي نتيجة غير ذلك يعرف الاقصاء .
● ضد البايرن كانت المباراة رقم 135 التي يخرج بها أتلتيكو مدريد تحت قيادة دييغو سيميوني بشباك نظيفة من أصل 256 مباراة.

اتليتيكو - بايرن