برشلونة: تيكي-تاكا يغزو اوروبا كالجراد

ايقونة بريس: المحرر الرياضي
بعد نهاية الموسم الرياضي في مختلف الدول الأوروبية، ظل اسم فريق برشلونة هو البارز في الترتيب العام للأندية الأكثر فوزا بالألقاب والكؤوس والبطولات، وطلت اسبانيا هي الحيدة التي يمثلها فريقين في المربع النهائي سواء في بطولة الأندية أو كأس الاتحاد الاوروبي. وهناك عدة حقائق تجسد مدى تفوق برشلونة وجعلته يحافظ على هيمنته وسيطرته.
حقيقة يجب الاضاءة عليها بقدر الاضاءات التي تمت وقت الاخفاقات المتتالية لبرشلونة في شهر ابريل وهي ان النادي لم يتلقَ اي هدف منذ خسارته الأخيرة امام فالنسيا مسجلاً 28 هدفاً وحاسماً لقبين.
حقيقة أخرى ان المدرب لويس انريكي عادل رقم زميله بيب غوارديولا: 7 ألقاب في موسمين، بمعدل لقب كل 17.4 مباراة مع برشلونة.
حقيقة ثالثة أخرى ان ليونيل ميسي عادل رقم الأسطورة بيليه بعدد الألقاب واصلاً الى اللقب رقم 30 له مع النادي الكتلوني.
حقيقة أخيرة برشلونة النادي الوحيد في اسبانيا الذي تمكن من الحفاظ على الثنائية المحلية ( البطولة وكأس الملك) في العقدين الأخيرين.
برشلونة الأكثر تتويجا في أوروبا:

1 – بعد الفوز على اشبيلية في الكأس، أصبح رصيد برشلونة هو 28 لقبا وهو أكبر رقم بين 10 دول.
2 – نلاحظ أن في انجلترة حالة مدهشة، الأولى نجد كلا من ارسنال ومانشتر سيتي لهما نفس العدد في الألقاب ، لهما 12 لكل فريق، وبذلك يحتلان المركز الأول معا، والغريب يحصل نفس الشيء بالنسبة للصف الثاني .
3 – بايرن ميونيخ في المانيا لا ينافسه أي فريق حيث له 18 كأسا في خزانته، وببعيد يأتي فيردن بريمن بعدد 6 فقط.
4 – فريق جوفانتوس في ايطاليا يتفوق على ميلانو بعدد 11 لقبا.
5 – في فرنسا نجد فريق اولمبيك مرسيليا ولحق به جاليا باري سانجيرمان بعدد 10 ألقاب ويمكن القول أن فريق مرسيليا يمتاز على فريق باريسبصفته له 5 مناسبات لعب فيها النهاية.
6 – أجاكس الفريق النمودجي في الكرة العصرية الشاملة له 18 لقبا وهو الأقوى في هولاندة.