اينييسطا : الأستاذ ” الحسين ” مول البارصا

ايقونة بريس: ع. بوزيد
وجوده في البارصا والمنتخب الوطني أكثر من ضروري، وجوده كرمز، يُعطي بـُعدا كبيرا يظهر لنا أنه يجسد فلسفة خاصة لأسلوب متميز شارك به في العصر الذهبي للبارصا والمنتخب ، إنه اندريس انييسطا 32 سنة أو بالأصح إنه : نادي كرة القدم انييسطا. سيذهب مع المنتخب الاسباني يحمل في شنطته 28 لقبا. آخره ضد اسبيلية.
ايضاً مباراة اشبيلية بالنسبة لانيستا كانت فيلماً مصغراً عن مسيرته، أبدع كل الابداع، سُمي رجل المباراة، نهائي جديد يُتوّج خلاله بلقب رجل المباراة، بعد ان كان الأفضل في نهائي اليورو ونهائي كأس العالم ودوري الأبطال ها هو اليوم بطل نهائي كأس الملك “لاكوبا”. بالتخصص يفعلها انيستا، بالرقي يجعل خصومه يقفون لتحيته، القائد رفع أمس لقبه الرابع منذ رحيل تشافي هيرنانديز، وعرف ان يُعطي لشارة القيادة في برشلونة بُعداً جديداً: التحفيز من خلال اللعب الجميل، تذكير زملائه بانهم “برشلونة” عندما لم تكن مجريات المباراة لصالحهم. مراوغة تلو الأخرى، تميرية بالكعب، تمركز وصلابة راقية.
إنه الأستاذ، إنه الرسام الفنان
وبالمغربية : إنه الحسين مول البارصا
أرقام في حياة الأستاذ انييسطا:
4 – كأس الملك
5 – سوبر الاسبانية
6 – البطولة
4 – بطولة أوروبا للأندية
3 – سوبر الأوروبية للأندية ( مع برشلونة)
3 – كأس العالم للأندية ( مع برشلونة)
1 – كأس العالم ( مع المنتخب الاسباني)
2 – بطولة أوروبا للأمم ( مع المنتخب الاسباني)

iniesta.jpg  2