المنتخب المغربي يعود من غينيا بسلام

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

05/09/2021التحديث في 30:22 //

غادر المنتخب المغربي في ساعة متأخرة من عشية اليوم العاصمة الغينية كوناكري، عائدا لأرض الوطن، وذلك أن تلقت الترخيص لفتح المجال الجوي استثناء لطارة المنتخب المغربي

حيث كان المجال الجوي والحدود البرية مغلقة بقرار من القوات الخاصة التي قامت بانقلاب عسكري في البلاد صباح اليوم.
ومنذ الساعات الأولى من إعلان الانقلاب قامت السلطات المغربية في مقدمتها وزارة الخارجية وسفير المملكة المغربية في غينيا بإجراء اتصالات مكثفة لضمان وتأمين سلامة المغاربة المقيمين في غينيا وكذلك المنتخب الوطني لكرة القدم. وتدخلت في هذه الاتصالات كل من ” فيفا ” و”كاف” الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.
وكان مقررا إجراء حصة تدريب عشية اليوم ، لكن قبل الغذاء تم سماع طلقات الرصاص في ضاحية الفندق الذي تقيم به بعثة المنتخب المغربي فندق ” camayenne ” وعلم بعدها أن هناك حالة انقلاب عسكري ، وأول بلاغ يقول ، أن الحدود والمجال الجوي تم إغلاقهما.
بعد تأجيل مواجهة المنتخبين، التي كان من المقرر إقامتها غدًا الإثنين، ضمن تصفيات قارة أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.
وفي نفس الوقت أعلن الاتحاد الدولى لكرة القدم “فيفا”، بشكل رسمي، تأجيل مباراة المنتخب المغربى مع مضيفه الغينى، والتي كان مقررا لها غدا الاثنين، على ملعب “لانسانا كونتي” بالعاصمة كوناكري، ضمن مواجهات الجولة الثانية من المجموعة التاسعة لتصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022.
وذكر “الفيفا” في بيان رسمي أن “الوضع السياسي والأمني الحالي في غينيا متقلب للغاية ويتم مراقبته عن كثب من قبل الفيفا والكاف”.
وأضاف بيان الفيفا، “لضمان سلامة وأمن جميع اللاعبين وحماية حكام ومسؤولي المباراة، تقرر تأجيل مباراة غينيا ضد المغرب المؤهلة لكأس العالم 2022، والتي كان من المقرر استضافتها في كوناكري ، غينيا ، يوم الإثنين 6 سبتمبر”.
واختتم بيان الاتحاد الدولى لكرة القدم، “سيتم توفير معلومات حول الموعد الجديد للمباراة في وقت لاحق”.
وبذلك لم يتم إعتبار غينيا منهزمة لعدم ضمان إجراء المباراة، ولكن تم اعتبار مبدأ ” القوة القاهرة” لم تسمح إجراء المباراة وبذلك تم تأجيلها ,

وكان المنتخب المغربي قد حقق فوزا ثمينا على ضيفه منتخب السودان بثنائية نظيفة، في اللقاء الذى جمعهما مساء الخميس الماضي، على ملعب الأمير مولاي عبد الله في الرباط، ضمن مباريات الجولة الافتتاحية للمجموعة التاسعة، في حين تعادل منتخب غينيا مساء الأربعاء مع مضيفه منتخب غينيا بيساو بنتيجة 1-1 في نفس المجموعة.
ويتصدر المنتخب المغربى المجموعة التاسعة برصيد 3 نقاط، بعد نهاية منافسات الجولة الأولى من تصفيات مونديال 2022، بفارق نقطتين عن منتخبي غينيا وغينيا بيساو، بينما منتخي السودان في ذيل المجموعة بدون رصيد من النقاط.