الرجاء بطل العرب: المدرب السلامي والطاقم الطبي والإداري أيضا يستحقون التهنئة والشكر

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

2021/08/22 التحديث في 49.10//

جميع مكوّنات فريق الرجاء لا يمكن أن تتجاهل أو تنكر الدور الكبير للمدرب السلامي في تحقيق تأهيل الرجاء للمباراة النهائية في هذه الكأس العربية الغالية ، لقد تغلب وأقصى أكبر مرشح وهو الفريق المصري الإسماعيلي في مباراة جد صعبة وحماسية ،

استعمل المدرب السلامي كل الوسائل التقنية والفنية للفوز وإسقاط الفريق المصري .
وقبله فريق الوداد في مباراة ( 4-4) المجنونة .
واستدعاء المدرب جمال السلامي من طرف المكتب المسير للرجاء لحضور المباراة النهائية هي مبادرة حسنة يستحق المكتب المسير التنويه ، لأنه فعلا اعتراف لما قدمه المدرب جمال السلامي الذي قاد الفريق للمباراة النهائية .
إذا شارك فريق الرجاء في المباراة النهائية وفاز بها بمجموع 90 % من أبناء الفريق من مدرسة النادي فإن المدرب السلامي هو الذي استدعاهم عبر مراحل ودفعهم لخوض التجربة الرسمية، لكن بالمقابل ناك بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا في المباراة النائية وكانوا أعمدة أساسية في انتصارات الرجاء خلال التصفيات , نذكر منهم :
بانون – الورفلي ، شاكير، بوعميرة، المكمازي ، السعداوي،
كذلك ناك الطاقم الطبي والترويض البدني ، والطاقم الإداري، والمسؤولين عن التجهيز والأمتعة الرياضية ، وسائق الحافلة .
جميع هؤلاء قاموا بمجهود من أجل توفير الظروف الجيدة للفريق، جميع هؤلاء يستحقون التنويه والشكر ،.