الإيديولوجية القاتلة

[mashshare] Share on Google+



© أيقونة بريس: عبد الاله بوزيد //

أدّت المجزرة الإرهابية في مسجدين في نيوزيلندا إلى مقتل 50 شخصًا وفقًا لتقرير مؤقت. ونشرت وكالة الأنباء الفرنسية AFP تقريرا أن الإرهابي نشر بيانا على الشبكات الاجتماعية يشرح فيه تصرفه وأهدافه (بيان من 74 صفحة)، واصفا نفسه بأنه “فاشي”، وندّد “بالإبادة الجماعية للمواطن الأبيض”، وأكد أن ما قام به عمل ” إرهابي”.


وعنوان هذه الوثيقة، “البديل العظيم”، نظرية من مؤامرة تقودها جماعات اليمين المتطرف تحت شعار الهوية، وهي النظرية التي قدمها الكاتب الفرنسي رينو كامو Renaud Camus في عام 2011 حول اختفاء “الشعوب الأوروبية”، و”استبدالها”، من قبل السكان المهاجرين غير الأوروبيين حسب رأيه.

وفي كل هذا نكتشف الفارق الواضح في التقارير الإعلامية عندما تصف وتتحدث عن المجزرة الإرهابية، إذ أغلب وسائل الإعلام تحاول التخفيف عن المجزرة الإرهابية البشعة، وتحاول التذكير بأن المجرم الإرهابي ما هو سوى شخص لطيف وظريف وتتسائل كيف ومن دفعه لهذا العمل؟ وفي نهاية الأمر يصفونه بأنه في الأيام الأخيرة كان يعاني من الاكتئاب وربما أصبح مريضا عقليا.
وسائل الإعلام تتفادى الحديث عن اليمين المتطرف وعن الأفكار التي يحملها في المجتمع الغربي، ألا يثير هذا الإعلام الهوس السياسي؟
بكل تأكيد هذا مشروع الكراهية وإيديولوجية لفرض ما يسمّيه الرئيس الأمريكي: Trump ” التفوق للجنس الأبيض “، كذلك وفي أعقاب الكاتب Renaud Camus، الذي يدعو الشعب الفرنسي والأوروبي ليخضع ويفرض ” البديل العظيم – grand remplacement ” بالدفاع عن هويته وعن نفسه بكل الوسائل أولها طرد المسلمين من أرضه.
أليس هذا الفكر فتنة إرهابية؟ وبالتالي هذا هو الخط الإيديولوجي الذي يتبعه الفيلسوف والكاتب Michel Houellebecq ، وهو ما يسير في نهجه الإعلام الفرنسي عموما ومعه الإعلام الإنجليزي ، التابع لإمبراطورية الصهيوني Murdock مالك FoxNews وأكبر قنوات والجرائد والمواقع الإلكترونية ( في استراليا وانجلترة ، وأمريكا ، وكندة) هي القناة التي أذاعت في العام الماضي 2891 برنامجا معاديا للإسلام) ونجد نفس الأرقام في وسائل الإعلام الفرنسية مثلBFMTV – وراديو RMC التي يملكها رجل الأعمال Drahi الإسرائيلي.
فلسفة القتل :
Trump : مباشرة بعد توليه الرئاسة قام بتفكيك البرامج الفيدرالية المصمّمة لمحاربة انتشار مجموعات الكراهية والعنصرية التي تدعو إلى ” تفوق الأمريكي الأبيض “.
Trump : المسلمون يكرهوننا، علينا أن ندمرهم
نتنياهو: الفلسطينيون إرهابيون، دعنا ندمر بيوتهم ونسلب أرضهم.
هذه هي الإيديولوجية القاتلة التي تسير بالمجتمع الأوروبي والغربي إلى أسوء كارثة.