وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز وتفليقة عن عمر ناهز الـ 84 سنة بوتفليقة

©أيقونة بريس: وكالات //

 

2021/09/17 التحديث في 45:21 //

توفي الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن عمر يناهز 84 عاما.
وقالت وسائل إعلام جزائرية نقلا عن مصادر رسمية، لم تسمها، إن بوتفليقة سيحظى بجنازة رسمية وسيدفن في مربع الشهداء بمقبرة العالية، إلا إذا رفضت العائلة ذلك.

استمر#بوتفليقة في سدّة الحكم قرابة 20 عاما بعد أن تولى رئاسة البلاد سنة 1999 قبل أن يستقيل من منصبه في أبريل 2019 عقب احتجاجات شعبية مناهضة له.

وفي الفترة الأخيرة، كان يعيش بعيدا عن الأنظار في عزلة في مقر إقامته الطبي في زرالدة في غرب الجزائر العاصمة، بحسب وكالة فرانس برس.

وستجرى مراسم الدفن بعد ظهر الأحد في ساحة شهداء مقبرة العالية في شرق الجزائر العاصمة الذي يرقد فيه جميع الرؤساء السابقين، إلى جانب كبار الشخصيات وشهداء حرب الاستقلال.

لم تحظ وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة الذي أطيح من السلطة في 2019 بعد أسابيع من تظاهرات الحراك المؤيد للديمقراطية سوى تعليقات قليلة  يوم السبت في وسائل الإعلام أو في الشارع، عدا عن بعض التعليقات الحادة.

جزء من السيرة الذاتية للرئيس الجزائري السابق #بوتفليقة،

عبد العزيز بوتفليقة من مواليد 02 مارس 1937 بمدينة وجدة شرق المغرب والده أحمد بوتفليقة تاجر خضر وفواكه بالجملة وأمه منصورية غزلاوي مسيّـرة حمّام كان يحمل اسم “حمـّام بوسيف ” وسط مدينة وجدة.

درس الابتدائي بمدرسة سيدي زيان ثم بثانوية عبد المؤمن. وحاصل على الجنسية المغربية الى سن التاسع عشر .

انضم إلى الكشفية الحسنية، ومنها انخرط في شبيبة حزب الاستقلال المغربي سنة 1951 ، وهناك تعلم أبجديات السياسة وشارك في انتفاضة 16غشت 1953 بوجدة ضد قرار نفي السلطان محمد الخامس طيب الله ثراه.

تقدم إلى مسابقة توظيف شرطي بالشرطة المغربية لكن ملفه تم رفضه بسبب قصر قامة الطول ، والدته قدّمته لقيادة جبهة التحرير الوطني بوجدة بحكم أنهم كانوا بحاجة إلى كاتب إداري (سكريتير) وهناك كان لقاءه مع هواري بومدين.