موجة البطالة تطال خريجي الاجازة المهنية بالمغرب

ايقونة بريس-الرباط

أعلن عدد من الطلبة خريجي الجامعات المغربية والحاملين لإجازاة مهنية، عن تشكيل تنسيقية وطنية للمساعدين الاجتماعيين، وتنسيقية وطنية للفاعلين في التنمية الاجتماعية بالمغرب. وذلك على خلفية ما أسماه الطلبة الخريجين باقصاء وتهميش وحيف طالهم من طرف القطاعات الوزارية الوصية، وعلى راسها وزارة التضامن والاسرة والمراة والتنمية الاجتماعية، ووكالة التنمية الاجتماعية والتعاون الوطني.

وحسب بيان التنسيقيتين، فقد تم اقصاء الخريجيين وحرمانهم من اجتياز مباراة توظيف 80 متصرف من الدرجة الثالثة بمؤسسة التعاون الوطني. والتي تم الاعلان عنها يوم 07 شتبر 2015. ( المقرر رقم 161 و 162و163 ) المعلن عنها بالموقع الحكومي للوظيفة. وهو ما اعتبرته التنسيقيتين يتنافى مع المراسلات الموثقة من طرف السيدة الوزيرة الى مختلف الفرق البرلمانية، والتي تحث فيها بضرورة ادماج خريجي الاجازات المهنية في العمل الاجتماعي في المؤسسات والقطاعات الاجتماعية عبر خلق مناصب مالية لفاءدة هذه الفئة.

واضاف البيان أن الفعل الذي اقدم عليه السيد مدير التعاون الوطني هو خرق لمبدا تكافىء الفرص بين ابناء الوطن، ويتعارض مع كل المواثيق والمعاهدات الدولية، ويجانب الدستور، في تحقيق كرامة المواطن وحقه في الشغل داخل اطار قانوني منظم، كما أن الدولة في تجاهلها لهذا الامر يضرب في مصداقية مختلف الاجازات المهنية وحامليها من خريجي الجامعات المغربية، ومصداقية المبادرة الحكومية الرامية الى تكوين 10000 اطار اجتماعي والتي كانت الوزارة الوصية من بين الموقعين عليها.