منظمات مغربية مستاءة من تبعية المغرب للسعودية وتدين اعتبار “حزب الله” منظمة إرهابية

ايقونة بيرس- الرباط

أدانت الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب وهي شبكة مكونة من عدد من التنظيمات الديمقراطية السياسية والنقابية والحقوقية والشبابية والنسائية،  تزكية المغرب لقرار تصنيف حزب الله كمنظمة إرهابية، وهو القرار الذي اتخذه مجلس التعاون الخليجي بزعامة المملكة العربية السعودية ومجلس وزراء الداخلية العرب المنعقد في تونس العاصمة يوم الأربعاء 2 مارس 2016.

واعتبرت الشبكة أن حزب الله كان وما يزال أبرز فصائل المقاومة اللبنانية ضد الاحتلال الصهيوني لفلسطين ولأراضي في لبنان وسوريا ومن أبرز القوى الداعمة للمقاومة الفلسطينية ضد الاستعمار الصهيوني، وأن هذا القرار سيزيد من زرع الفتنة وتوفير شروط حرب أهلية جديدة بين مكونات الشعب اللبناني. وإن اعتبار المقاومة الوطنية إرهابا لا يعدو أن يكون انحرافا منبثقا عن عقلية العمالة والخيانة، حسب البيان.

وطالبت شبكة التضامن مع الشعوب بخروج المغرب من مأزق ما أسمته بـ” الحرب الظالمة  ضد الشعب اليمني ” معتبرة هذا القرار تدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة خاصة وان حزب الله ممثل في مؤسستي البرلمان والحكومة

وأدانت الشبكة في نهاية بيانها ما وصفته ذيلية الحكم المغربي للنظام السعودي والمتجسد بشكل خاص في مشاركته التي قالت عنها أنها  غير شرعية ولا مشروعة إلى جانب السعودية وحلفائها في الحرب المستمرة منذ ما يقرب من سنة ضد الشعب اليمني، بحسب البيان.