مسيرة شعبية بالعيون تحتج أمام مقر ” المينورسو “

أيقونة بريس – وكالات

شهدت مدينة العيون، ظهر يوم الثلاثاء ، مسيرة شعبية شارك فيها الآلاف من المواطنين يصل عددهم لأزيد من 180 ألف بحسب ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء/ جاؤوا من الجهات الثلاث للأقاليم الجنوبية للتنديد بالتصريحات الأخيرة للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والذي وصف فيها المغرب بـ”المحتل”.


وانطلقت المسيرة من ملعب محمد لغظف في اتجاه مقر بعثة ” المينورسو” بحي المسيرة، للاحتجاج على البعثة التابعة للأمم المتحدة، على إثر إنجازها تقارير حول وضعية حقوق الإنسان بالمنطقة.
وفي تصريح صحفي ، قال محمد سالم التوري، رئيس التنسيقية الدولية لدعم الحكم الذاتي بالصحراء المغربية لجهة العيون بوجدور، إن “آلاف المواطنين من مختلف المدن والقرى بالجهات الثلاث بالجنوب، لبوا نداء الوطن لتنظيم مسيرة حاشدة نعتبرها مسيرة أخرى بعد مسيرة الرباط، تجوب شوارع مدينة العيون وتنتهي أمام مقر بعثة “المينورسو” للتنديد بالتصريحات الأخيرة لبان كيمون”.
وأضاف التوري “إننا اليوم كصحراويين مغاربة أبا عن جد خرجنا عن بكرة أبينا لنقول للعالم إننا مغاربة صحراويين في صحرائنا والصحراء في مغربها”، مضيفا أن التصريحات التي أطلقها بان كيمون لا معنى لها وهي منحازة لأعداء الوحدة الترابية”.