مالي: مقتل سائقين مغربيين وإصابة آخر بجروح على يد مسلحين

©أيقونة بريس: و.م.ع / وكالات دولية //

 

‏12‏/09‏/2021 التحديث في 09: 38//
لقي مغربيان مصرعهما رميا بالرصاص وأصيب ثالث بجروح بليغة، مساء السبت 11 شتنبر 2021، أثناء نقلهم أسماكا في شاحنات كبيرة يتم تصديرها من المغرب إلى دول أفريقية، على يد مجهولين مسلحين بمنطقة تقع بين دياما وديدني بمالي.

وقال المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني في المغرب في بيان إن السائقين “تعرضوا لإطلاق نار مكثف، لا تزال أسبابه مجهولة لحدود الساعة”.
وأفادت مصادر من المقربين للضحايا، إن الحادث أسفر عن مقتل شخصين أحدهما سائق  من أيت ملول والثاني مساعد سائق، فيما الثالث الذي أصيب بطلقات نارية على مستوى الفخذ والصدر، من مدينة القليعة التابعة لإقليم إنزكان.
وقال مصدر ديبلوماسي مغربي في باماكو لوكالة فرانس برس: “قُتل مغربيان كانا يقودان شاحنتين لنقل البضائع باتجاه باماكو، بينما جرح ثالث يوم السبت”.

وأكد مصدر أمني مالي أن الضحيتين “قُتلا على يد مجموعة مسلحة قرب بلدة ديديني”، مشيرا إلى “نشر قوات أمن في المكان”.

وأضافت مصادر إعلامية أن الضحايا كانوا مع سائقين آخرين مغاربة غادروا مدينة الداخلة في الثالث من شهر شتنبر الجاري في اتجاه مالي، وعلى متن شاحناتهم الكبيرة أسماك يتم تصديرها من المغرب إلى دول إفريقية، قبل أن يتعرضوا للاعتداء الغادر من عصابة مكوّنة من مسلحين مجهولي الهوية، حيث أطلقوا الرصاص على السائقين المغاربة عن قصد.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية (و.م.ع) يوم الأحد عن شهود إن أفراد المجموعة المسلحة كانوا “مختبئين بين الأشجار على جانب الطريق”، وأنهم “كانوا مقنعين ويرتدون واقيات للرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي”.

وأضافت الوكالة أن سائقا رابعا نجا من الهجوم، مشيرة إلى أن السفارة المغربية في باماكو على اتصال مع السلطات المختصة في البلدين وطلبت “فتح تحقيق من طرف السلطات المالية لمعرفة ملابسات الحادث واتخاذ ما يلزم من إجراءات”.

وجرى نقل السائق الذي أصيب بجروح بليغة على مستوى الفخذ والصدر من العملية التي استعمل فيها الرصاص بكثافة إلى مستعجلات إحدى مستشفيات المنطقة وتم وضعه تحت العناية المركزة .

وأكدت المصادر نفسها وصول سيارات نقل الأموات إلى عين المكان قادمة من العاصمة المالية باماكو حيث يجري الآن نقل جثمانيْ الضحيتين نحو مستودع الأموات بمستشفى باماكو.