ليلى الحموشي: مسار مهني ناجح

ايقونة بريس : الرباط
تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة تم تعيين السيدة ليلى الحموشي ضمن عدد من العمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية الذين أشرف الملك محمد السادس، على تعيينهم يوم الأربعاء بالقصر الملكي بالرباط،


وتعتبر السيدة ليلى الحموشي هي الثانية لشغل منصب ” عامل ” بعد السيدة زينب العدوي ( جهة سوس) ومن المصادفات انهما تقلدا مناصب مسؤولة في نفس المدينة ، مدينة القنيطرة، وكانت السيدة ليلى الحموشي تم تعيينها سنة 2014 مديرة المركز الجهوي للاستثمار بالقنيطرة وساهمت بشكل كبير في تقوية وتأهيل فضاء الاستثمار وتشجيع المقاولة في اقليم القنيطرة ضمن استراتيجية سياسة السلطات المحلية والجهوية، وقامت بوضع بصمات تقنية وإدارية في إبراز مؤهلات المدينة والجهة للتنمية الاقتصادية وأعطى الملك محمد السادس الانطلاقة للمخطط الاستراتيجي للتنمية المستدامة لإقليم القنيطرة      ( 2015 – 2016 ) . وبرزت القنيطرة ايضا بمشروع الميناء الأطلسي، ومشروع الاستثمار لشركة السيارات الفرنسية .
وبدأت السيدة ليلى الحموشي، الحاصلة على دبلوم مهندس معماري من المدرسة المتخصصة في الهندسة المعمارية بباريس، مسارها المهني سنة 1999 كمهندسة معمارية، رئيسة مصلحة التصاميم والتعمير ببلدية الزمامرة بإقليم الجديدة.
وتولت السيدة الحموشي ابتداء من سنة 2005، مهام رئيسة مصلحة بالوكالة الحضرية للقنيطرة وسيدي قاسم، ثم مهام رئيسة قسم بنفس الوكالة سنة 2006، ثم مفتشة جهوية للسكنى والتعمير وتهيئة المجال بسطات، وهي نفس المهام التي زاولتها السيدة الحموشي ابتداء من سنة 2011 بإقليم القنيطرة، قبل أن تعينت بنفس الإقليم مديرة للمركز الجهوي للاستثمار بتاريخ 15 ماي 2014.
والسيدة ليلى الحموشي من مواليد 1969 بفاس، متزوجة ولها إبنان.