فريق ج. سلا لكرة القدم يؤكد اهتمامه بتكوين لاعبين محترفين

 

في اجتماع مُـطوّل مساء يوم الاثنين ، أشاد رئيس المكتب الاداري لفريق جمعية سلا لكرة الحاج الشكري الرئيس المشرف على الفريق الصغرى ومدرسة كرة القدم ، بالعمل الجدي الذي يقوم به الأطر التقنية للفريق التي تشرف على التكوين والتدريب في جميع الفئات من الصغار إلى الشبان ثم الإناث.
وحضر هذا الاجتماع جميع المؤطرين والإداريين في مقدمتهم مسؤولو مدرسة كرة القدم : اللاعبان السابقان امبارك وبيتشو. وناقش المجتمعون جدول اعمال تضمن ترتيب برامج تداريب الفرق الصغرى وتوفير الممارسين كل الوسائل الضرورية منها وجبة أكل خفيفة ومصاريف التنقل. كذلك تم توزيع المهام ومناقشة اوقات التداريب وتسبيق أوقات تداريب فريق الإناث حتى لا يتزامن التدريب مع حلول ظلمة المساء. ومن الأمور التي ناقشها المجتمعون هي العمل على تقديم ثمار العمل بتكوين لاعبين يكونون مؤهلين لتغذية فريق الكبار. وعلى هذا الأساس تمّ خلق فريق حرف – باء – سيشارك في البطولة الوطنية للعصبة وهذا الفريق سيكون مثابة الرافد الذي ينتعش منه فريق الكبار ويلزم تطعيمه بلاعبين من الفئات الصغرى التي تمارس نشاطها على المستوى الوطني، والتي تستمد عناصرها من فئات العصبة الوطنية.
وبناء على هذا الهرم الإداري للإدارة التقنية الخاصة بالفئات الصغرى ومدرسة كرة القدم فإن المكتب التنفيذي المسير للفريق يريد مطالبة كل فئة بتقديم منتوجها في نهاية الموسم الرياضي حتى يعمل الجميع بعقلية الإنتاج الرياضي في ظل منظومة احترافية، هذه المنظومة اصبحت تفرضها قوانين جامعة كرة القدم التي تشترط اسناد مهمة التأطير لمؤطرين لهم كفاءات مهنية.