طائرة مغربية من نوع C-130 تهبط في قاعدة جوية بإسرائيل عشية مناورات عسكرية دولية

©أيقونة بريس: هيئة التحرير //

2021/07/04 التحديث في 18.50 //

هبطت طائرة من نوع C-130 تابعة للقوات المسلحة الملكية هذا الأحد، 4 يوليو، في قاعدة هازور- Hatzor الجوية، عشية مناورات عسكرية دولية من المتوقع أن تتم في الأيام القليلة المقبلة في إسرائيل، حسبما ذكرت عدة وسائل إعلام إسرائيلية.

هذه هي المرة الأولى في تاريخ العلاقات بين البلدين التي تهبط فيها طائرة عسكرية مغربية على الأراضي الإسرائيلية بعد أن
هبطت طائرة نقل تابعة للقوات الجوية المغربية اليوم (الأحد) في قاعدة هازور- Hatzor الجوية قبل مناورات عسكرية دولية كبرى ستجري هذا الأسبوع في إسرائيل. ومن المتوقع أن يشارك عدد من الدول بقيادة الولايات المتحدة في هذه العملية الدولية. ورفض المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي الإفصاح عما إذا كان الهبوط يتعلق بالمناورة أو المشاركة فيها.

الهبوط شوهد هذا الصباح على مواقع تتبع الإنترنت. وهذه هي المرة الأولى التي تهبط فيها طائرة عسكرية مغربية في إسرائيل.

وقال المتحدث باسم جيش الدفاع الإسرائيلي ردا على ذلك ” أن جيش الدفاع الإسرائيلي يتعاون مع مختلف الدول والجيوش الأجنبية بينما يقوم بتدريبات واجتماعات رفيعة المستوى والبحث والتطوير المشترك. ولن نتحدث عن التعاون مع أي بلد بعينه. »

وحسب وسائل إعلامية إسرائيلية إن التعاون الأمني بين إسرائيل والمغرب مسألة حساسة جدا من الناحية السياسية. وكانت وكالة الأنباء التركية ذكرت قبل أيام أن سفنا تابعة للبحرية الإسرائيلية والمغربية تشارك في مناورات دولية في البحر الأسود.

ومنذ توقيع الاتفاق الثلاثي بين المغرب والولايات المتحدة وإسرائيل في 22 ديسمبر، شهدت الشراكة بين الدول الثلاث قفزة نوعية غير مسبوقة، مما يؤكد رغبة المملكة في جعل هذا الاتفاق عنصرا أساسيا في تعزيز ديناميكيات السلام في الشرق الأوسط. والآن، تفتح صفحة جديدة في العلاقات بين المغرب وإسرائيل، وتصادق على المملكة باعتبارها حليفا رئيسيا للولايات المتحدة.

ومنذ استئناف العلاقات، أقامت إسرائيل والمغرب ممثلين دبلوماسيين في الرباط وتل أبيب. ومن المتوقع أن تقوم عدة شركات طيران إسرائيلية في الأسابيع القادمة برحلات مباشرة من إسرائيل الى المغرب .