سقوط عدد كبير من الضحايا بالحرم المكي

في يوم الجمعة قبل صلاة المغرب وفي أطهر بقاع الأرض استشهد العديد من زوار بيت الله بمكة المكرمة بالحرم المكي، بعد سقوط رافعة التي تعد من أكبر الرافعات بالشرق الأوسط، سقطت خلال هطول الأمطار وهبوب الرياح على العاصمة المقدسة قبيل بعد صلاة العصر واستمرت إلى ما بعد صلاة المغرب ويظهر حسب المسؤولين في الحرس المدني أن الرافعة سقط جزء منها على صحن الطواف المؤقت الخارجي وعلى سطح الدور الثالث للمسعى، ما تسبب في تسجيل الوفيات والإصابات بين زوار المسجد الحرام.
وكانت الأجهزة الصحية في مكة قد أعلنت حالة الاستنفار من الدرجة القصوى وأعلنت الحالة (حمراء) لكل مستشفياتها، بينما رفعت أجهزة الدفاع المدني والأجهزة الأمنية للحالة القصوى عقب هذا الحادث المأساوي داخل الحرم المكي الشريف والذي خلّف أعدادا كبيرة من الشهداء ومن المصابين.
وأوضح مدير عام هيئة الهلال الأحمر بمنطقة مكة المكرمة الدكتور خالد الحبشي أن 39 سيارة تواجدت لنقل المصابين، فيما باشرت فرق طبية داخل الحرم لنقل المصابين ومحاولة علاجهم.
وينتظر أن تعلن الجهات المعنية تفاصيل الحادث وجنسيات الضحايا والمصابين.
اللهم اغفر لهم وارحمهم وتقبلهم عندك شهداء وأحسن عزاء ذويهم.