زلزال الحسيمة: خوف كبير وإصابات خفيفة وغياب للسلطات المحلية والأمنية

من الحسيمة : مراسل : iconepress

مليلية تعرف اكثر من 26 إصابة جسدية والادارة تقرر إغلاق المدارس

عاشت ساكنة المنطقة الشرقية حالة كبيرة من الخوف والرعب، بعد أن تعرضت المنطقة إلى هزة ارضية قوية، خاصة مدينتي الحسيمة ومليلية. وحسب الاحصاءات الرسمية فقد استقبلت مصالح مستعجلات مدينة مليلية 26 شخصا اصيبوا بكسور، وفي الحسيمة 4 حلات  منها شاب حاول القفز من النافدة فتعرض للكسر في رجله.
وتعتبر مدينتي : مليلية والحسيمة هما أكثر من شعر بالهزة وتحرك الارض الذي بلغ درجته ,6,3 بحساب درجات ” ريشتر” حسب : المعهد الوطني للدراسات الجغرافية الاسباني والذي تسجل في الساعة 5 و22 دقيقة من صباح يوم الاثنين، وحسب المعهد فإن الزلزال انطلق من منطقة البحر التي تسمى ” Albaron” وامتد إلى منطقة مليلية والحسيمة، وتعتبر الدرجة المسجلة درجة عالية وقوية، وإلى غاية 7 صباحا توالت هزات أرضية أخرى بدرجات أقل قوة وصلت إلى 4 درجات، وهذا ما جعل السكان يلجؤون إلى مناطق عارية من البنايات، وشوهد في مليلية انتشار سريع للوقاية المدنية وحضور المسؤولين عن المدينة ، لكن في الحسيمة لم تظهر معالم حضور السلطات المحلية ولم يتم انتشار الأمن لحماية السكان من السرقة أو تقديمهم المساعدات واطمئنان الناس ، علما أن في هذه الظروف تظهر حركة سرقة المنازل والمحلات التجارية.