رياضة التيكواندو : الجامعة تعتمد الجهوية الجديدة

تعرف جامعة التيكواندو المغربية نشاطا وحركة مكثفة في مقرها منذ عدة ايام ، وذلك لترتيب وتنظيم العديد من البرامج التي ستلتزم بها . وهكذا وعلى أساس الخريطة السياسية الجديدة التي افرزت على انتخاب الجماعات والجهات الجديدة، قرر المجلس الإداري للجامعة ان يساير هذه الخريطة السياسية الجديدة وجعلها متوافقة مع العصب الجهوية والإدارة التقنية المركزية والمراكز التقنية الجهوية.
وفي هذا الإطار سينظم المجلس الإداري للجامعة تجمعا بمعهد مولاي رشيد بالرباط طيلة يوم السبت 10 اكتوبر الجاري، اجتماعا مع الكتاب العامون والمدراء التقنيون للعصب الجهوية، بهدف مناقشة ودراسة ” الجهوية ” الجديدة التي اعتمدها المغرب من خلال الانتخابات الأخيرة. ومن المقرر ان تعتمد الخريطة الرياضية لرياضة التيكواندو على 12 عصبة جهوية موسعة خلافا على 17 عصبة العاملة حاليا، كذلك من المقرر ان يتم خلق اقطاب تقنية على المستوى الوطني، وقد قدمت الإدارة التقنية مشروعا جديدا اهم ما جاء فيه ، خلق 5 مناطق تابعة للجهات 12 وتشمل 5 لجان تقنية خاصة بالتكوين.
ويمكن القول ان هذا العمل الجديد والنظرة الجديدة التي ستقوم بها جامعة التيكواندو هي الأولى التي اقدمت عليها سبقا لباقي الجامعات الرياضية، والتي تراعي إرساء قواعد جهوية ناجعة وفعالة كفيلة بدعم وترسيخ متطلبات تطوير ممارسة هذه الرياضة الشعبية الواسعة الانتشار والتي أكدت في عدة مناسبات انها قادرة على تمثيل المغرب أحسن تمثيل في المنافسات الدولية الكبرى.

التيكواندو