رؤساء الجهات: الاستقبال الملكي دلالة قوية على سداد الرؤية الملكية المستنيرة للجهوية المتقدمة

أجمع رؤساء الجهات الاثني عشر للمملكة، الذين تفضل صاحب الجلالة الملك محمد السادس، باستقبالهم، بتطوان، على أن هذا الاستقبال يكتسي دلالة رمزية قوية تحيل على سداد الرؤية الملكية المستنيرة للجهوية المتقدمة.

وأوضح رؤساء الجهات، في تصريحات للصحافة، عقب الاستقبال الذي خصهم به جلالة الملك، يوم السبت بتطوان، أن هذا الاستقبال جاء ليؤكد الرعاية الخاصة والاهتمام الملكي الكبير بمشروع الجهوية المتقدمة، وذلك من منطلق وعي جلالته بأهمية التفعيل الأمثل لهذا الورش ودوره الجوهري في تبديد الفوارق المجالية وتحقيق التنمية المنشودة.

وأضافوا أن هذا الاستقبال الذي يعد سابقة وعلامة مضيئة في تاريخ المملكة، لهو خير دليل على عزم جلالة الملك الأكيد على مواصلة مسلسل تعزيز المنظومة الديمقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية.

وخلص رؤساء الجهات، الذين أكدوا ثقل الأمانة الملقاة على كاهلهم وحجم الانتظارات المعبر عنها من طرف الساكنة المحلية، إلى إن النهوض بالمجال الاجتماعي وتوفير الخدمات الأساسية والارتقاء بمستوى البنيات التحتية، تحتل الحيز الأكبر من المهام الموكولة إليهم من موقعهم كرؤساء للجهات.