حقوقيون متخوفون من الاستعانة بـ«البلطجية» ضد الاساتذة المتدربين

ايقونة بريس- الرباط 

اعرب عدد من الحقوقيين بالمغرب عن تخوفهم من الاستعانة بالبلطجية قصد نسف مخيمات الاساتذة المتدربين بعدد من المدن المغربية، التي عرفت مؤخرا تدخلات عنيفة لأشخاص مجهولين يقومون بنزع اللوجستيك، واستعمال الاسلحة البيضاء لترهيب وتشتيت الاساتذة المتدربين.

وحسب بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الانسان، فقد اكدت معاينتها لتسخير جمعية تجار جامع الفنا لكسر الاضرابات والاعتصامات، وترهيب الاستاذات المتدربات بالاغتصاب والاعتداء عليهم في حالات رؤيتهم مرة أخرى في التظاهرات والمسيرات.

ووفقا لمصادر مطلعة، فقد عرف مُعتصم الأساتذة بمدينة مراكش تدخلا عنيفا نتج عنه أزيد من خمس إصابات، بالإضافة إلى حجز وسرقة مجموعة من حاجيات الأساتذة المتدربين. نفس الوضع عاشه معتصم الاساتذة بمدن الرباط والبيضاء وقلعة السراغة وإنزكان ومكناس والعيون وسيدي قاسم حيث عرفت تدخلا عنيفة خلفت مجموعة من الإصابات وحجز الكثير من حاجياتهم. ورغم هذه التدخلات العنيفة، تفيد المصادر أن الأساتذة المتدربين لازالوا معتصمين ومصرين على الاستمرار في تنفيذ برنامجهم النضالي.

 ولازال الاساتذة المتدربين بالمراكز الجهوية للتكوين، يخوضون اضرابات مستمرة ومفتوحة بهدف اسقاط المرسومين، وقد سطر الاساتذة المتدربين بداية هذا الاسبوع برنامج نضالي جديد، بعد أن باءت كل محاولات الحوار بالفشل.