حركة التوحيد والإصلاح: مهرجان البيرة نشاط مشبوه

في بلاغ رسمي ندد المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح الذراع الدعوي لحزب العدالة والتنمية، تنظيم “أول مهرجان للجعة بالمغرب” بالعاصمة الإقتصادية التي يرأس عموديتها الوزير عن حزب العدالة والتنمية عبد العزيز العماري المدير العام للحزب.
وجاء في البلاغ ،الذي صدر عقب اجتماع عادي للمكتب نهاية الأسبوع، أنه تدارس ما تناقلته وسائل الإعلام من “الإقدام على تنظيم ما سمي أول مهرجان للجعة بالمغرب” مؤكدا أن “الأمر خطوة جريئة في تصادم واضح مع قيم الأمة وهويتها وقوانينها وما تقرر في المذهب المالكي بشأن الخمر من أحكام”.

وندد المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والاصلاح بهذه الخطوة، محملا المسؤولية للجهات التي رخصت لمثل هذا النشاط الذي وصفه البلاغ بـ”المشبوه”.

ودعا البلاغ العلماء والدعاة ورجال الفكر والإعلام والفاعلين المدنيين إلى “القيام بواجبهم في التنبيه إلى خطورة هذه المشاريع التي تسعى للترويج الواسع لأم الخبائث وما تشكله من خطورة على الأسرة المغربية وشباب الأمة”، ملفتا على ضرورة “عمل الجميع كل من موقعه للحيلولة دون تنظيم أمثال هذه الأنشطة المشبوهة، كما دعا كافة المواطنين لمقاطعة هذه الأعمال الاستفزازية”.