جمعية جيل الصحراء للتنمية المستدامة‎ بطانطان في دورتها التكوينية الثانية لمشروع “حمايـة”

ايقونة بريس- عبد الله ابلاغ

أطلقت جمعية “جيل الصحراء للتنمية المستدامة ” الدورة الثانية لمشروع “حماية ” حول آليات وتقنيات حماية الأنظمة الإيكولوجية، بشراكة مع «المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان»، «المجلس الإقليمي بطانطان»، « اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان كلميم طانطان»، « المجلس البلدي بطانطان»، «النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بطانطان»، « وكالة الحوض المائي العيون واد الذهب » و «المديرية الإقليمية للمياه والغابات» في إطار مشروع « حماية لتكوين وتطوير الفعاليات بجهة كلميم وادنون من أجل الحفاظ على الأنظمة الايكولوجية»، وذلك بإقليم  طانطان. وعرفت هاته الدورة مشاركة 35 مستفيدة ومستفيد من مختلف فعاليات إقليم طانطان، وجهة كلميم واد نون.

وعرف اليوم الأول  جلسة افتتاحية، بحضور، مختلف الشركاء والمستفيدين تلتها الورشة الأولى حول برمجة، وإنجاز حملات إلكترونية على الشبكات التواصل الاجتماعي، بهدف حماية الأنظمة الإيكولوجية من تأطير الخبير الدولي  “طارق النشناش”

كما تم عرض القوانين والتشريعات الدولية والوطنية في مجال حماية البيئة، وتوطيد حقوق الإنسان من خلال التشخيص التشاركي لوضع الأنظمة الايكولوجية إقليميا وجهويا.

وناقش المشاركون اليات الترافع والتفاوض بشأن حماية الأنظمة الإيكولوجية، وبناء التحالفات  والتشبيك مع التفكير في تأسيس مرصد بيئي إقليمي وجهوي.

[metaslider id=10691]