تقرير يرصد خطابات الكراهية في الصحافة المكتوبة في المغرب والأحداث المغربية في مقدمة الترتيب.

ايقونة بريس- محمد المسير

قدم مرصد الاعلام في شمال افريقيا والشرق الاوسط، تقريره النهائي المتعلق بنتائج رصد خطابات الحقد و الكراهية في عينة من الصحف اليومية في المغرب، وهي كل من الاحداث المغربية والاخبار، وجريدة المساء، والصباح، واخبار اليوم.

وقد احتلت كل من “الأحداث المغربية” و”الأخبار” الرتبة الأولى في خطاب الحقد والكراهية بالمغرب بنسبة 37.5 في المائة، و29.79في المائة تباعا، حيث احتلت “الأحداث المغربية” الرتبة الأولى في التنميط والتحريض والدعوة للقتل فيما احتلت “الأخبار” الرتبة الأولى في السب والشتم.

وسجل التقرير الذي يشرف على انجازه المرصد بشراكة مع مبادرة “The Network” التي تم إنشاؤها من طرف مجموعة من الشباب المغرب، والتي اشتغلت طيلة ثلاث اسابيع ما بين 11 و 31 أكتوبر 2015، أن أهم نتائج الرصد تتمثل في كون 78 في المائة من خطابات الكراهية المرصودة هي من نوع السب والشتم والتنميط، وأن مجملها يتواجد في محور السياسة، باستهداف مسؤولين سياسيين وأحزاب سياسيةّ، والدول العربية.

وقال الصحفي “صمد عياش” معلقا على التقرير، أن النظام السياسي يريد تنميط الإعلام والصحافة ويقوم بالدعاية للحقد والكراهية، وهذا يظهر جليا في النتائج التي نالتها الجرائد التي يمولها ويدعمها، وبالخصوص جريدة الأحداث المغربية.

 http://menamediamonitoring.com/