تطورات جديدة في قضية سفاح الدوار يرويها أقرباء المجرم

ايقونة بريس: الجديدة
عرفت قضية ” السفاح” أو مجرم الدوار الذي قتل 10 من أفراد عائلته بإقليم الجديدة، تطورا جديدا في تداول الأخبار، رغم أنه اعترف بجريمته، وبدأت تصريحات بعض المقربين منه تكشف عن شخصية المجرم، فالبعض يقول أنه كان يتناول تدخين الكيف والحشيش، والبعض قال انه كان في خلاف مع زوجته وهذا ما اعترف به هو شخصيا للمحكمة حيث قال أنه كان يشك فيها وكانت تنهض في وجهه وتقول له ” أنت ماشي راجل”. وجاءت آخر التصريحات من إحدى السيدات التي نجت بأعجوبة من القتل، وكشفت عن تفاصيل أخرى مفضلة عدم ذكر اسمها نظرا للمشاكل التي تعيشها العائلات الضحية فيما بينها بسبب هذه الجريمة الكبيرة، وأكدت أن المجرم كان على خلاف مع والده بسبب قرض 7000 درهم استلفه منه لشراء ” بهيمة” قدمه له والده كمساعدة، وكان والده أقترض مبلغ 30 ألف درهم لكن لم يؤدي هذا الدين الذي تضخم، مما دفع والده يدخل معه في اصطدامات مستمرة ويطالبه باسترجاع مبلغه. وتحت هذه الضغوط بدأت تصرفاته تعرف التوتر مع جميع العائلة منها زوجته، وأخوه وحاول مؤخرا الاعتداء على ابنة الجيران التي صرخ في وجهها وهو يقول لها أنه سيقتلها لتخليص الدوار من ” الشوهة ” لأنه يرى في أنها تلبس لباسا غير محتشم.