انتخاب البقالي عن الأحرار عمدة لمدينة فاس

©أيقونة بريس: من فاس هشام العصادي //

 

‏20‏/09‏/2021 التحديث في 22:11//

جرت انتخاب العمدة اليوم 20 سبتمبر 2021 في مقر المجلس البلدي ، تحت رقابة مشددة من طرف رجال الأمن . ويتنافس على الرئاسة اثنان من المرشحين، وهما عبد السلام البقالي من حزب التجمع الوطني للأحرار وحميد شباط من جبهة القوى الديمقراطية.

 

حلّ بمقر المجلس البلدي المتنافسان في وقت مبكر من صباح اليوم قبل جلسة التصويت التي تبدأ في حوالي الساعة 10 صباحًا. وللتذكيرعرفت هذه المنافسة خلال الأيام الماضية تحالف 6 أحزاب بقيادة ” الأحرار ” ضد حميد شباط لكي لا يعود مرة ثانية لرئاسة عمدة المدينة.

ونجح هذا التحالف فعلا في إقصاء حميد شباط خلال عملية التصويت، وأفرزت النتائج انتخاب عبد السلام البقالي، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، عمدة لمدينة فاس، ليخلف ادريس الأزمي الإدريسي، العمدة السابق والقيادي بحزب العدالة والتنمية.
وحصل مرشح الأحرار على أغلبية الأصوات، بـ59 صوتا من أصل 91 يتكون منهم مجلس المدينة، قبل أن يعود رئيس الجلسة ليعلن عن صوت إضافي لفائدة مرشح الأحرار.

بينما صوت حزب العدالة والتنمية ( 10 أعضاء) بالامتناع، أما المفاجأة التي حصلت في التصويت هي امتناع مستشارو جبهة القوى الديمقراطية عن التصويت ، بدل التصويت لفائدة مرشح الحزب حميد شباط.

وخلال الإعلان عن النتائج أكد رئيس المجلس، إن مجموع أصوات الممتنعين بلغت 29، بينما تحفظ على التصويت، مستشارين اثنين. وهنا تبيّن أن مستشارو جبهة القوى الديمقراطية تخلوا عن حميد شباط.

خريطة سياسية جديدة في فاس :

من أهم الملاحظات التي برزت في الانتخابات الجماعية بمدينة فاس، هي التغيير الشامل في الخريطة السياسية التي أصبحت مختلفة كليا عن الفترة السابقة.

كان المجلس الجماعي السابق يضم 5 أحزاب، 3 منها شكلت تحالف الأغلبية، وفي هذا الاقتراع تمكن 13 حزبا من الفوز بمقاعد بجماعة فاس، اقتسموا المقاعد الـ91 للجماعة، وحاز فيها حزب التجمع الوطني للأحرار أكبر عدد من المقاعد (17).
واحتل المرتبة الثانية، حزب جبهة القوى الديمقراطية بقيادة حميد شباط، بفوزه بـ13 مقعدا، وحزب الاستقلال بـ13 مقعدا، يليه حزب الأصالة والمعاصرة بـ12 مقعدا.

ومن أكبر الخاسرين حزب العدالة والتنمية بعدما كان يشكل الأغلبية حاز فقط على 10 مقاعد فقط.

وحصل الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على 9 مقاعد جماعية، فيما توزعت باقي مقاعد المجلس، على التقدم والاشتراكية 5 مقاعد، الحركة الشعبية 4 مقاعد، وفيدرالية اليسار الديمقراطي 2 مقعدين، حزب الحركة الديمقراطية الاجتماعية 2 مقعدين، حزب الاشتراكي الموحد 2 مقعدين والاتحاد الدستوري نال مقعدا واحدا داخل المجلس.