النقابات : الاضراب حقق نجاحا باهرا والحكومة ترد:الاضراب مر بشكل عادي

أيقونة بريس – الرباط

قالت المركزيات النقابية (الاتحاد المغربي للشغل، والكنفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفدرالية الديمقراطية للشغل والنقابة الوطنية للتعليم العالي) في بلاغ مشترك لهما، أن الإضراب الوطني العام الذي دعت إليه أمس الأربعاء لمدة 24 ساعة، “حقق نجاحا باهرا حيث فاقت نسبة المشاركة فيه 84 بالمائة”

وأوضح البلاغ المشترك أنه «حسب التقارير والنتائج الأولية التي وردت على اللجنة الوطنية للإضراب، فإن نسبة المشاركة فيه تجاوزت 84 في المئة، وفاقت بذلك كل التوقعات»، وتابع المصدر ذاته أن الإضراب «تم تنفيذه في إطار من الوعي والمسؤولية وبشكل شامل في كل الجهات والأقاليم والمدن المغربية، وبجميع القطاعات المهنية والإدارات والمرافق العمومية»، مبرزا أن الإضراب شمل جميع مكونات النسيج الاقتصادي والخدماتي وكذا كل الإدارات والمصالح بالوظيفة العمومية والقطاعات الوزارية.

وبخلاف لما أعلنت عنه المركزيات النقابية قال وزير الاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي ” إن الإضراب العام الذي شهدته البلاد يوم الخميس، مر في ظروف عادية، وأغلبية المؤسسات عملت بشكل اعتيادي.”

ووصف الخلفي في تصريح للأناضول، الإضراب “غير مبرر”، “لأنه يتعلق أساساً بإصلاح أنظمة التقاعد، والذي سبق للحكومة أن فتحت حواراً مع النقابات بخصوص الملف”.

وحملت النقابات المسؤولية للحكومة «عما قد يترتب عن الاستمرار في تعنتها وتغييبها للحوار من توترات اجتماعية قد تقود البلاد إلى اللااستقرار»، مشيرة إلى أن “لوضع لا يحتمل الاستمرار في عدم معالجة القضايا والمعضلات الاجتماعية المطروحة”.