الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي يقومان بإطلاق مشروع مركز للثقافة المغربية في باريس

من باريس : احمد حجاوي ( iconepress ) / فرانس 24

وصل الملك محمد السادس صباح الأربعاء إلى باريس في إطار زيارة صداقة وعمل، فالتقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ظهرا قبل أن يتوجها معا إلى معهد العالم العربي حيث أشرف الملك على إطلاق مشروع مركز ثقافي مغربي.
استقبل الرئيس الفرنسي ظهر الأربعاء في الساعة 2 بالتوقيت المغربي بقصر الإيليزي الملك محمد السادس الذي وصل إلى عاصمة الأنوار في زيارة صداقة وعمل، وفي الساعة 3 توجها معا إلى معهد العالم العربي حيث أشرف الملك على إطلاق مشروع مركز ثقافي مغربي. الواقع في الدائرة الإدارية الخامسة في باريس، وقبل ذلك تم تقديم مجسم مصغر عن مبنى “دار ثقافة المغرب” التي تنطلق أشغالها قريبا والتي ستكون بتصميم يحترم الطابع العمراني لمدينة باريس ومساحة هذا المركز الثقافي تصل إلى 800 متر مربع خصص له غلاف مالي يقدر ب 7 ملايين أورو.. ومن المصادفات أن هذا المركز الثقافي المغربي سيكون أول عمل تشارك في إعطاء عملية اشغاله الوزيرة الجديدة للثقافة الفرنسية: أودري أزولاي، ويشار إلى أن التعديل الحكومي الذي أجراه فرانسوا هولاند الخميس 12 فبراير الجاري، شمل تعيين: أودري أزولاي، المغربية الاصل وهي ابنة مستشار الملك محمد السادس أندري أزولاي وقد انضمت أزولاي في الحكومة الجديدة إلى وزيرتين من أصل مغربي هما نجاة بلقاسم (التربية) ومريم الخمري (الشغل).
وحسب بلاغ رسمي من قصر الإليزي فإن الرئيس الفرنسي والملك محمد السادس قاما بلقاء خاص على انفراد مباشرة بعد استقبال الملك ، ثم بعد ذلك التحق بهما للاجتماع
وزير الخارجية الفرنسي الجديد جان مارك إيرولت (وهو الذي كان رئيس الحكومة سابقا في اول حكومة للرئيس هولاند) وأيضا وزيرة البيئة سيغولين روايال.