المغرب يلعب دوراً هاماً في ‘تسوية الأزمة الليبية’

©أيقونة بريس : محسن العصادي//

 

2021/09/03 التحديث في 34:15//

قال رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، الخميس بالرباط، إن المغرب يلعب دورا هاما في القضية الليبية، مشيرا إلى “عزم المملكة والملك وحكومة وشعبا على دعم الأشقاء الليبيين من أجل السلام. تسوية الأزمة “.

وأكد المسؤول الليبي في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع وزير الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة بالخارج ناصر بوريطة، الاهتمام الخاص لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حكومة وشعبا، بالعملية السياسية في ليبيا. ودعمهم لهذا البلد خلال التجمعات الدولية المختلفة وكذلك في مؤسساته الشرعية المنتخبة.

وبحسب عقيلة صالح، لا يمكن للأطراف الليبية الاستغناء عن دور المغرب وجهوده المتواصلة لإيجاد مخرج من الأزمة، بالنظر إلى الموقف العالمي للمملكة ودعمها المستمر لليبيا.

وأشاد في هذا الصدد بالدور الفعال الذي يقوم به وزير الخارجية المغربي، بناء على التعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ، دعما لليبيا بمناسبة التجمعات الدولية المختلف ، فضلا عن جهوده لمرافقة الأطراف الليبية في من أجل الوصول إلى حل للأزمة.

من جانبه قال بوريطة إن المغرب يضمن، بتعليمات ملكية سامية، الاستماع بشكل دائم لمختلف الجهات الليبية ومتابعة تطورات الأوضاع في هذا البلد المغاربي الشقيق.

ويرى بوريطة أن دور المغرب في هذه القضية ينبع من العلاقات المتميزة بين البلدين والمكانة الخاصة التي تتمتع بها ليبيا لدى جلالة الملك، مضيفًا أن الدور المغربي أساسًا هو مرافقة الأطراف الليبية وتعزيز فضاء تفاهم دون التدخل في الشؤون الداخلية لهذا البلد.

إن هدف المغرب هو إرساء الاستقرار في ليبيا و “إخراجها من أزمتها”، وهو ما لا يمكن تحقيقه إلا بإجراء الانتخابات في المواعيد المتفق عليها بين الأطراف الليبية.

وفي هذا الصدد، دعا بوريطة الفاعلين الليبيين إلى الالتفاف حول مصلحة ليبيا واحترام الجدول الزمني للانتخابات والعمل وفق منطق علمي لإنجاح هذه الانتخابات.